تشتّت أهل البيت الحكومي الواحد‏

قالت ‏ مصادر سياسية متابعة في موضوع الموازنة  إن “ما حصل هو في الواقع مماطلة، ناتجة عن تشتّت أهل البيت الحكومي الواحد، وغياب التضامن الوزاري. وقد ظهرت هذه التناقضات في أكثر من محطة على طريق إقرار الموازنة”.

وتابعت المصادر لـ”الجريدة”، “في الأيام الماضية، ضاع مشروع وزير المال، وفتح كلّ طرف على حسابه، ووضع بعضهم أوراقه الخاصّة، وأصرّ على مناقشتها في الحكومة، وقد ذهبوا إلى حد التلويح بالاستقالة منها اذا لم يحصل ذلك، وهذا ما فعله تحديدا رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل الذي أعلن أنه يسعى إلى وضع رؤية اقتصادية للموازنة”.

وأضافت أن “سابقة طبعت مناقشات الموازنة في مجلس الوزراء هذه المرة، تمثّلت في اقتحام وزراء، بشكل واضح، اختصاصات زملائهم في الحكومة، محاولين فرض خياراتهم وتوجهاتهم عليهم، وقد نجحوا الى حد بعيد في ذلك، وقد وتّرت منافسةُ باسيل وزيرَ المال علي حسن خليل علاقات الرجلين”.

المصدر:
الجريدة الكويتية

خبر عاجل