نهاية مسيرة 9 لاعبين مع برشلونة

من المرجح أن يشهد فريق برشلونة حملة رحيل جماعي للاعبيه بنهاية هذا الموسم، على ضوء التقييم الفني لمردوهم مع الفريق خلال هذا الموسم، وبناءً على عدة أمور تقييمية أخرى، حيث يرغب الإسباني فالفيردي في التخلص من اللاعبين أصحاب العبء والحضور غير المفيد للفريق.

حيث استقر رأي فالفيردي على أن تكون مباراة الفريق المقبلة، في نهائي كأس ملك إسبانيا، أمام فالنسيا غداً السبت، هي آخر علاقة 9 من لاعبي البرسا مع الفريق، سواء بالبيع النهائي أو الإعارة، وتتفاوت أسباب رحيل كل لاعبٍ منهم، ما بين ضعف المردود، أو التقدم في العمر، أو قرب انتهاء عقده، أو رغبة اللاعب في الرحيل.

وهو ما رصدته صحيفة سبورت المقربة من أجواء الفريق الكتالوني، وأفصحت عن أسماء 9 لاعبين سيغادرون كامب نو، مع نهاية هذا الموسم.

فيليبي كوتينهو

لاعب وسط الميدان البرازيلي الدوليّ، أغلى صفقة في تاريخ النادي، يعد أكبر خيبة في تاريخ النادي كذلك، عطفاً على مردوده الهزيل والمتدني، والذي لا يرتقي لحجم الطموحات التي كانت تبنى على انتدابه من الريدز، واستنفد كل الفرص التي منحت له، وبات غير مرحب به من الجماهير التي طالبته بالرحيل في المباريات، وستكون المعضلة في ايجاد نادٍ يدفع مبلغ كبير في ضمه بعد مستواه الباهت، حيث يرغب البرسا في تعويض خسارته المادية في التعاقد معه.

مالكوم

الجناح البرازيلي، في أول مواسمه مع الفريق، قدم أداء مقبولاً إلى حدٍ كبير، ولكن رغبته في اللعب بشكل أكبر، مع احتمالات التعاقد مع الفرنسي غريزمان، قد تقوده إلى الرحيل عن كامب نو بنهاية الموسم، خاصة مع سيل العروض الذي يلاحقه من أندية عدة، مثل توتنهام وبعض الأندية الإيطالية.

صامويل أومتيتي

المدافع الفرنسي الدوليّ، من أكبر المفاجآت التي شهدتها هذه القائمة، فاللاعب الذي كان في مطلع الموسم من أهم ركائز تشكيلة الفريق الأساسية، تعرض لاصابة أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة، ولم يفلح بعد معافاته من استعادة مردوده الفني المعتاد، كما أن قرب تعاقد النادي مع المدافع الهولندي الشاب، ماتياس دي ليخت، من أياكس أمستردام، يجعل رحيله مسألة وقت، خاصة مع العروض تغازله، وأهمها من آرسنال، وأندية أخرى عديدة.

إيفان راكيتش

لاعب وسط الميدان الكرواتي الدوليّ، على الرغم من أنه من أكثر اللاعبين خوضاً للمباريات هذا الموسم، فإن مردوده السلبي للغاية في مباراة اقصاء الفريق من دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول، بجانب تقدم عمره، وكذلك التعاقد مع الهولندي الشاب، فرينكي دي يونغ، وتصعيد الاسباني الشاب الينيا، أمور تصعب من نسب استمراره مع البرسا للموسم المقبل، كما أن فرصة بيعه ودر عائد للفريق جيد تراود إدارة النادي، خاصة أنه مطلوب بقوة من عددٍ من أكبر الفرق الأوروبية.

رافينها

لاعب وسط الميدان البرازيلي الدوليّ، داهمته إصابة في الركبة، أبعدته عن الفريق لمدة طويلة، وجعلته خارج حسابات الجهاز الفني بشكل كامل، ومن المرجح عرضه للبيع بنهاية الموسم، خاصة أن عقده ينتهي في صيف 2020.

جاسبر سيلسين

الحارس الهولندي الدوليّ، والحارس رقم 2 في برشلونة، عزم أمره على مغادرة الفريق وأعلن هذا للجميع، وذلك بحثاً عن فرصة للعب بشكل مستمر مع فريقٍ آخر، وبالفعل هناك اتصالات قوية بينه وبين عدة أندية، وعلى رأسها بنفيكا وهو الأرجح نسبة لضمه، ومعه يوفنتوس، ومان يونايتد كذلك، وشارك هذا الموسم في 8 مباريات فقط مع البرسا في كل البطولات.

جيسون موريللو

المدافع الكولومبي الدوليّ، والذي قدم إلى البلوغرانا من فالنسيا في الميركاتو الشتويّ الفائت، على سبيل الإعارة لنهاية الموسم، لن يتم تفعيل عقد شراء بطاقته، وسيعود من جديد إلى اللوس تشي، ولم يشارك منذ انتقاله في شهر يناير سوى في 4 مباريات فقط مع البرسا.

توماس فيرمالين

المدافع البلجيكي الدوليّ المخضرم، من المؤكد رحيله عن الفريق بنهاية الموسم، بسبب نهاية عقده، وعدم رغبة النادي في التجديد له، بسبب تقدم عمره (33) عام، وكثرة اصاباته بشكل متكرر وطويل، شارك في 11 مباراة هذا الموسم في مختلف البطولات.

برنس بواتينغ

المهاجم الغاني الدوليّ، جاء انضمامه إلى صفوف البلوغرانا بمثابة صدمة مفاجئة وغريبة للجميع، ونال العديد من الانتقادات، والتي ظهر أنها على حقٍ بعد مردود اللاعب الباهت مع الفريق، ومن المؤكد إنهاء اعارته وعودته من جديد إلى فريقه السابق ساسولو.

وبجانب هؤلاء اللاعبين المقرر رحيلهم عن الفريق الكتالوني بنهاية الموسم، قد ينضم إليهم عدد آخر من اللاعبين، مثل لاعب وسط الميدان الإسباني دينيس سواريز، والمدافع الفرنسي الشاب توديبو، الذي قد يرحل على سبيل الإعارة، لاكتساب المزيد من الخبرات، ومعه الظهير الاسباني الشاب ميراندا، لنفس الأمر أيضاً.

المصدر:
eurosport

خبر عاجل