واشنطن تهدد دمشق ان صحً استخدام الكيميائي

أكدت الولايات المتحدة، تلقيها تقارير عديدة تشير إلى وقوع هجمات كيميائية في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، الخميس، إن “لدينا العديد من التقارير بما في ذلك المقابلات مع شهود عيان، التي تفيد بأن عددا من مقاتلي المعارضة السورية  نقلوا إلى مستشفيات محلية بعدما ظهرت عليهم أعراض تأثير المواد الكيميائية”. وأضافت: “مازلنا نجمع المعلومات حول الواقعة ونواصل التحقيق”.

ويأتي هذا التصريح بعد نشر وزارة الخارجية الأميركية بيانا أكدت فيه “وجود مؤشرات تدل على أن جيش النظام السوري، عاد إلى استخدام السلاح الكيميائي، بما في ذلك الهجوم الكيميائي الذي وقع صباح يوم 19 أيار في شمال غرب سوريا”.

وهددت الخارجية الأميركية النظام السوري، بأن “رد واشنطن سيأتي سريعا في حال تأكدها من أن دمشق استأنفت استخدام الكيميائي”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل