الحرائق “المفتعلة” في العراق مستمرة

إلتهمت حرائق كبيرة، أمس السبت، مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في مناطق مختلفة من العراق، مما أثر بشكل كبير على محاصيل المزارعين.

وأفاد مراسل “سكاي نيوز عربية”، أن حرائق كبيرة التهمت عشرات الدونمات في قرية العباسي بمدينة الحويجة، التابعة لمحافظة كركوك العراقية، السبت.

كما أوضحت مديرية الزراعة في نينوى، أمس السبت، أن المساحات المتضررة من جراء الحرائق في المحافظة وصلت إلى 1575 دونما، إذ تأثرت بـ 32 حريقا. واعتبرت أن السبب في تعرض مساحات كبيرة لحرائق، السبت، كان نتيجة كثافة المزروعات وحركة الرياح النشطة.

من جانبها، أعلنت مديرية الدفاع المدني في الأنبار، في وقت سابق من السبت، عن إخماد حريق نشب داخل مزرعة للحنطة غربي المحافظة.

وكانت الأيام القليلة الماضية قد شهدت عددا من الحرائق، التي التهمت مئات الهكتارات الزراعية في محافظة صلاح الدين، مما دفع نوابا عن المحافظة إلى إعلان حالة الطوارئ. والتهمت الحرائق العشرات من مزارع القمح والشعير في المحافظة. وقد اتهم بعض النواب إيران بالوقوف وراء تلك الحرائق.

وكانت وزارة الخارجية العراقية اتهمت “داعش” بالوقوف وراء حرائق محاصيل الحنطة، بينما وجهت جهات أخرى أصابع الاتهام لفصائل ميليشيات “الحشد الشعبي”.

وخرج مزارعون في كل من العراق وشمال شرقي سوريا، في احتجاجات، لتعرض حقولهم الزراعية خلال الأسابيع الأخيرة للحرائق الغامضة.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل