عطاالله في صورة

 

مُطالبة وزراء حزب القوات اللبنانية، الحكومة، تفنيد أسباب إعطاء وزارة المهجرين 40 مليار ليرة “مفاجئة” وطرح خطة وزيرها غسان عطاالله لوضع الأمور في مسارها الدستوري، أثارا استياء عطاالله، الأمر الذي دفعه إلى تحريف وتحوير طلب القوات في محاولة لتقليب الرأي العام، متناسياً أن القوات هي أول من يطالب بحقوق اللبنانيين، وأن الناس لم تعد تخنع لهذا التضليل البائس.

وتبيّن لاحقاً أن عطاالله هو المضلّل، إذ إن جلسة مجلس الوزراء تخللتها مشادة بين رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والوزير عينه، إذ أكد الحريري أنه لم يطلع على خطة عطاالله التي تلطى خلفها طيلة الوقت.

الصورة بقلم الزميل شارل عازار

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل