مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 28/05/2019

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون لبنان”

أسبوع ويحل عيد الفطر وتعطل الدولة والقطاعات يومين تلاتة وتبدأ الإستعدادات لدرس مشروع قانون الموازنة في لجنة المال قبل الإقرار في الهيئة النيابية العامة…ولقد وقع رئيس الجمهورية العماد عون مرسوم فتح دورة استثنائية للبرلمان من واحد حزيران الى 21 تشرين الأول…الرئيس عون كان قد تشاور في الموضوع مع الرئيس نبيه بري ومع الرئيس سعد الحريري…برنامج العقد الاستثنائي يتضمن مشروع قانون الموازنة ومشاريع محالة سابقا” أو ستحال لاحقا”…

في الغضون وفيما الوزير جبران باسيل تحدث عن موازنة بضرائب عادلة ولكن من دون مواد إصلاحية رأى الوزير علي حسن خليل للأنباء أن هناك مشكلات بنيوية في الدولة لا يمكن حلها بمشروع واحد…

في أي حال هذا المشهد هو أحد الأمور المهمة محليا لكن ثمة موضوعا” آخر يستجلب الإهتمامات ألا وهو التفاوض اللبناني – الإسرائيلي برعاية الأمم المتحدة ووساطة الولايات المتحدة في شأن ترسيم الحدود البحرية والبرية اللبنانية.

وفي هذا السياق ديفيد ساترفيلد الذي يجول مكوكيا” بين بيروت وتل أبيب يوحي بإمكان إحراز نتائج مريحة ومرضية قد تفتح باب التفاوض في الناقورة وبرعاية أممية-أميركية بين لبنان والاسرائيليين في شأن الترسيم الحدودي وسط اجواء ايجابية بموافقة حكومة العدو على جزء من المطالب اللبنانية…

في الاقليم حال الترقب و التوتر والحذر مستمرة على رغم تراجع مواقف ترامب الحربية حيال إيران إضافة الى استمرار التحين الاسرائيلي للأوضاع وتنفيذ اعتداءات جوية وصاروخية في سوريا.

اوساط مراقبة تضع تطورات الإقليم في خانة محاولات تهيئة النفوس أو تطبيعها مسبقا” مع ما يسمى صفقة القرن.

إذن ديفيد ساترفيلد يتابع الاتصالات في الأيام المقبلة على مسار العمل لبدء الترسيم الحدودي وهو التقى في الساعات الماضية رؤساء الجمهورية والبرلمان والحكومة ووزير الخارجية ضمن جولته المكوكية.

=====================

* مقدمة نشرة اخبار NBN

اجتازت الموازنة محطة مجلس الوزراء بعجز مخفوض إلى7,59% استعدادا للسير في رحلة التشريع بعد إحالتها إلى المجلس النيابي.

في البرلمان لن تقل عن نحو شهر المدة اللازمة لمناقشة الموازنة في لجنة المال والموازنة ثم الهيئة العامة قبل ان تصبح قانونا كامل الأوصاف.

في الإنتظار وقع الرئيس ميشال عون مرسومين الأول بإحالة مشروع الموازنة العامة والموازنات الملحقة إلى ساحة النجمة والثاني بفتح دورة إستثنائية لمجلس النواب إبتداء من أول حزيران بعد مشاورات أجراها مع رئيسي مجلس النواب والحكومة.

وعلى قاعدة تلازم المسارين البحري والبري في ترسيم الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة يتحرك ديفيد ساترفيلد الذي حط اليوم مجددا في بيروت آتيا من تل أبيب والتقى الرؤساء الثالثة ووزير الخارجية.

وفيما تحدثت المعلومات الواردة من عين التينة عن تسجيل تقدم ما زال يحتاج إلى خطوات أخرى في إطار المساعي الجارية، لفتت وزارة الخارجية اللبنانية إلى عدم وجود عوائق جوهرية أمام تطبيق الطرح اللبناني في موضوع ترسيم الحدود البرية والبحرية، وأشارت إلى بدء مرحلة اللمسات النهائية على شكل المفاوضات ودور الأطراف المعنية بها وهي الأمم المتحدة ولبنان وإسرائيل في ظل مواكبة الولايات المتحدة.

على المسار البري في الجنوب خرق إسرائيلي جديد واعتداء على صورة للإمام السيد موسى الصدر وشهداء لأفواج المقاومة اللبنانية – أمل قرب بوابة فاطمة.

الإعتداء تصدى له أبناء وفتية كفركلا وتلامذة الإمام الصدر بما هو فعل وفاء وإنتماء أصيل للخط الوطني المقاوم.

لسان حال كل هؤلاء يتسلح بقول الإمام: اذا التقيتم العدو الإسرائيلي قاتلوه بأسنانكم وأظافركم وسلاحكم مهما كان متواضعا.

======================

* مقدمة نشرة اخبار OTV

-العناوين اليوم على الساحة المحلية أكثر من أن تعد أو تحصى، وهي متداخلة، وتكاد تتساوى من حيث الأهمية والأولوية، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: الزيارة الثالثة لساترفيلد في أسبوعين، الموازنة بعد الاقرار الحكومي، المياه والكهرباء، الخطة النوعية الجديدة لمكافحة التهريب، ودور السلطة القضائية في هذه المرحلة، فضلا عن الحملة المستغربة التي تشن على وزير المهجرين، وتوجهه الواضح لختم الملف وإقفال الوزارة.

تحت عنوان ساترفيلد، الواضح أن تقدما ما تحقق في موضوع ترسيم الحدود البرية والبحرية، لكن الأمر لا يزال بحاجة إلى استكمال.

في ملف الموازنة، وقع الرئيس ميشال عون مراسيم الإحالة والقاعدة الإثني عشرية وفتح الدورة الاستثنائية، في وقت جدد الوزير جبران باسيل التحذير من إطاحة ما تحقق حكوميا في المجلس النيابي بفعل المزايدات الشعبوية، وغرد رئيس لجنة المال قائلا: سنكمل مسار الرقابة والاصلاح البنيوي الذي بدأناه منذ سنوات، كما بداية التصحيح الحاصل في النهج الحكومي.

في ملف التهريب، معلومات كشفتها الـ OTV نهارا عن اجتماع بين الجمارك وامن الدولة، تم خلاله البحث في خطة جديدة. وقد علمت الـ OTV ان الخطة تقوم، وللمرة الأولى، على اعتماد اللجوء الى القضاء بدل الغرامات، والاستناد الى القوانين المتعلقة بتبييض الاموال للادعاء جزائيا على المرتكبين، مع ما يستتبع ذلك لكشف المتورطين.

وفي الاطار عينه، وللمرة الاولى بعد تعديل قانون تبييض الاموال الذي جعل من التهريب الجمركي جرما يعاقب عليه القانون، وتطبيقا لسياسة التشدد في ضبط التهريب، اصدرت قاضي التحقيق الاول في الشمال سمرندا نصار مذكرتي توقيف في حق اصحاب مستودع دخان ضبطته الجمارك الاسبوع الفائت في طرابلس، بعدما كانت النيابة العامة الاستثنافية في الشمال ادعت عليهم بجرم تبييض الاموال الذي تصل عقوبته الى السجن سبع سنوات.

في موضوع المياه والكهرباء، اطلاق تحديث استراتيجية المياه واعلان عن تخفيضات للمشتركين الجدد في كهرباء لبنان.

اما على خط العدالة، فبرزت اليوم زيارة وزير الدفاع الوطني للمحكمة العسكرية، حيث شدد على أن لا عفو عمن قتل عسكريين لبنانيين، ومن فجر سيارات لقتل مدنيين، في وقت كان رئيس الجمهورية يبلغ مجلس القضاء الاعلى ان مكتسبات كثيرة بقيت في الموازنة، ولا مبرر لاستمرار الحركة الاعتراضية، مشددا على ان استقلال السلطة القضائية لا يبرر مطلقا تعطيل العدالة….

تبقى الحملة المستغربة في موضوع المهجرين. فاليوم، واصلت جهة سياسية معروفة هجومها على الوزير غسان عطالله، حيث استخدم مسؤولوها كلمات نافرة عبر مواقع التواصل، ما استدعى الردود المناسبة من الوزير ورئيس تكتله النيابي وناشطي تياره السياسي على مواقع التواصل… ليبقى الرد الأنسب سؤال الناس: لماذا هذا القدر من الانزعاج، وهذه الحساسية المفرطة، من المسعى الجدي الذي يسلك طريقه للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود على الأقل لإقفال الملف والوزارة، ووضع حد لمآسي الناس، كما لمأساة الخزينة…

==================

* مقدمة نشرة اخبار “المنار”

مدفوعا بوحدة الموقف الرسمي اللبناني، وبمعادلة القوة، يتقدم تحصيل وتحصين لبنان لحقوقه في ترسيم الحدود البحرية والبرية مع فلسطين المحتلة. هو مسار يحتاج الى خطوات واضحة النهاية كما البداية تبلغ بها اليوم مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد في بيروت، مسبوقا بحديث رئيس مجلس النواب نبيه بري عن مؤشرات لحلول مقبولة، ثم كشف مصادر للمنار عن نقطتين في هذا المسار تحتاجان للتوضيح.

في شان الموازنة، ايجابيات انتهاء الحكومة من مشروعها تحتاج للتظهير في مجلس النواب وفي دورة استثنائية وقع مرسومها رئيس الجمهورية اليوم . وتحت قبة البرلمان سيكون النقاش بالارقام والتخفيضات والايرادات وامام اعين اللبنانيين المنتظرين لما يريح جيوبهم وليس ما يرهقها بضرائب جديدة فضفاضة او ضبابية، وفي هذا الاطار ياتي حديث رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد عن تحسينات طرات، محذرا من خروقات سيجري النقاش بها في مجلس النواب.

في المنطقة، خطوات متدرجة وحثيثة للادارة الاميركية وصهر الرئيس الاميركي لاطلاق صفقة القرن رسميا من البحرين بعد شهر رمضان، وسط ارتفاع منسوب الاجماع الفلسطيني على التصدي وتاكيد رام الله ان الصفقة والمؤتمر سيذهبان معا الى الجحيم.

=================

* مقدمة نشرة اخبار “المستقبل”

خطف ملف ترسيم الحدود البحرية والبرية، الاضواء من باقي الملفات السياسية والامنية، مع عودة مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الادنى ديفيد ساترفيلد الى لبنان، لابلاغ المسؤولين بالرد الاسرائيلي على مطالب لبنان. ووفق المعلومات، فالاجواء ايجابية، وهناك مساران، الاول بحري والآخر بري، لكن لبنان لا يمانع اقتراح ترسيم الحدود البحرية فقط. كما افيد بأن التقدم الذي تحقق هو قبول الاسرائيليين بالتفاوض على الترسيم البحري وبدور للامم المتحدة في العملية، على ان تتحدد ماهيته لاحقا.

وفي انتظار ما ستؤول اليه الوساطة الاميركية بشأن ترسيم الحدود، وقع الرئيس ميشال عون ثلاثة مراسيم، تتعلق بمشروع الموازنة العامة والصرف على اساس القاعدة الاثني عشرية، وفتح دورة استثنائية لمجلس النواب.

اقليميا، رفضت ايران العرض الاميركي، ورفضت اي تفاوض مع واشنطن، ولجأت الى دول الخليج العربي بحثا عن التهدئة. فيما لا تزال ارياف حلب وادلب، ترزح تحت وطأة الغارات العشوائية للنظام السوري.

====================

* مقدمة نشرة اخبار LBCI

أقر مجلس الوزراء مشروع قانون الموازنة فانتقل النقاش حولها من داخل قاعة مجلس الوزراء إلى المنابر والمؤسسات المالية الدولية.

من الخارج مؤشران متناقضان: الأول إيجابي وفيه أن أسعار السندات بالدولار إرتفعت صفر فاصلة 7 سنت. والثاني سلبي عبرت عنه ستاندرد أند بورز وفيه أن “الإعلان عن خفض العجز إلى 7.6 بالمئة قد لا يكون كافيا في حد ذاته لتحسين ثقة المودعين والمستثمرين غير المقيمين، ويضيف التقرير: “تشير تقديراتنا إلى عجز مالي في 2019 عند حوالي عشرة بالمئة”.

التحدي الأكبر بالنسبة إلى الحكومة هو الصمود عند نسبة العجز الذي قالت إنها توصلت إليها، والداعي إلى هذا التحدي الخشية من مزايدات جلسات مجلس النواب، وهذه المزايدات من شأنها ان تطيح الوفر، الذي حتى الساعة مازال نظريا.

إذا، ومرة جديدة، العبرة في ما سيجري في مجلس النواب، والخشية أن تكون نسبة العجز أكبر من الرقم الموضوع الذي يبقى أمنية أكثر منه واقعا.

في الموازاة، ملف آخر بدأ يتسلل إلى الصفوف الأمامية في الإهتمام، وهو الحركة التي يقوم بها ديفيد ساترفيلد بين بيروت وتل ابيب في ملف ترسيم الحدود البرية والبحرية في الجنوب.

هذه الحركة هي بداية مرحلة جديدة بتوقيتها ومعطياتها وظروفها، وهي تأتي في لحظة عربية وإقليمية ودولية بالغة الأهمية على الرغم من أن الغموض مازال يكتنف مسارها، فهل هو الغموض البناء؟ أم أن ظروف الدبلوماسية الأميركية تحتم هذا التكتم؟ من السابق لأوانه الإجابة.

===================

* مقدمة نشرة اخبار mtv

ساترفيلد يواصل محادثاته المكوكية المتعلقة بالترسيم البحري بين لبنان واسرائيل. في المبدأ لا تلازم بين مساري الترسيم البحري والبري، الجو ايجابي والمؤشرات تدل على ان المحادثات تتقدم خطوات واثقة الى الامام في ضوء معطيين واضحين، الاول: وجود مرونة اسرائيلية في التعاطي مع الطرح اللبناني، والمعطى الثاني: التجاوب الظاهر لحزب الله مع ما يحصل، فهو يتعامل مع تطور الامور بهدوء لافت، ويثبت يوما بعد يوم انه لا يتخذ اي موقف معارض من الآلية التي بدأت ما ينعكس ايجابا على المفاوضات التي يلعب دورا مؤثرا فيها الرئيس نبيه بري.

اذا التفاؤل واضح وغالب وان كان الحذر ضروريا انطلاقا من التجارب المرة مع اسرائيل.

على صعيد اخر الموازنة تسير في منحاها الدستوري، فالرئيس عون وقع مرسوما بإحالة مشروع قانون الموازنة العامة للعام 2019 على مجلس النواب، كما وقع مرسوم فتح دورة استثنائية لمجلس النواب تبدأ من الاول من حزيران.

ووفق المعلومات فإن رحلة الموازنة في مجلس النواب لن تكون سهلة، بإعتبار ان مشروعها لا يرضي معظم الاطراف السياسية التي وافقت عليها تحت ضغط عامل الوقت في مجلس الوزراء، فهل نكون امام نقاشات متعجرة خصوصا ان الارقام مشوبة بكثير من الاسئلة والالتباسات، كل شيء وارد، فالموازنة والارقام المقدمة لم تقنع كثيرين.

وفي هذا الاطار، لفت موقف وكالة ستانرد اند بورز للتصنيفات الائتمانية التي اعتبرت ان تقديراتها الى العجز المالي تشير نسبة عشرة في المئة وليس (6،7) كما تقول الحكومة.

==================

* مقدمة نشرة اخبار “الجديد”

هي الزيارة الثالثة لكنها لن تكون الثابتة بالضرورة، فمرسال المراسيل على خط تل أبيب بيروت عاد حاملا الرد الإسرائيلي وفقا للطرح اللبناني الذي تقدم به رئيس الجمهورية ميشال عون في موضوع مفاوضات ترسيم الحدود البحرية والبرية.

في بعبدا كان الجو إيجابيا، ولبنان تبلغ الموقف الإسرائيلي تبعا لطرحه في عين التينة سجل تقدم بحاجة إلى مزيد من الخطوات، وفي السرايا أبلغ ساترفيلد الحريري أنه مستمر في مهمته للتوصل إلى اتفاق اطلاق محادثات الترسيم البري، وختامها في الخارجية حيث نقل ساعي البريد الأميركي الجواب الإسرائيلي بناء على ما طلبه لبنان.

لم يكن المبعوث الأميركي لينحدر في المنصب من ممسك بشؤون الشرق الأدنى إلى بوسطجي الشرق الأوسط، ويتنقل بين فلسطين المحتلة وبيروت كحمام الزاجل، لو لم يشكل الموقف الثلاثي الرئاسي زائدا واحدا منصة موحدة لإطلاق صاروخ حامل رؤوسا من مواقف ثابتة، وهذه المواقف تعادل بقوتها التدميرية تلك التي تحملها آلاف الصواريخ الجاهزة للدفاع عن حق مكتسب في ثروة طبيعية.

“ساترفيلد رايح وساترفيلد جايي” والاثنان وجهان لعملة أميركية إسرائيلية واحدة تفاوض باسم إسرائيل بعدما أرسى موقف لبنان معادلة الغاز بالغاز والبر بالبر والبحر بالبحر.

وعلى هذه القاعدة ينتظر بنيامين نتنياهو عودة ساترفيلد ولسان حاله يقول “ابعتلي جواب وطمني” والعودة لناظرها قريبة مذيلة بموافقة إسرائيلية على الشروط اللبنانية. في خلاصة رحلات ابن بطوطة الأميركي لا عوائق جوهرية أمام تطبيق الطرح اللبناني ووضعه حيز التنفيذ ومرحلة اللمسات النهائية على شكل المفاوضات قد بدأت إضافة إلى دور الأطراف المعنية بها من طرفي النزاع إلى الأمم المتحدة إلى المواكبة الأميركية.

إنجاز لبنان في وضع خريطة الطريق لترسيم حدوده الجغرافية وقلب موازين التفاوض لمصلحته تزامن ورسم خط سير الموازنة العامة باتجاه ساحة النجمة، فبعد عشرين جلسة من اللعب بأموالها في بورصة السياسة وقع رئيس الجمهورية مرسوم إحالتها إلى مجلس النواب، وفي المرسوم نفسه أجاز جباية الواردات وصرف النفقات على القاعدة الإثني عشرية حتى الثلاثين من الشهر المقبل على أن يحيلها رئيس مجلس النواب إلى لجنة المال والموازنة النيابية خلال ثمان وأربعين ساعة وفي الانتظار على قارعة الخلافات بين “جحا وأهل بيتو” فإن الأطراف نفسها التي ناقشت الموازنة سجلت تحفظات فيها ورأت أن الرؤيا الاقتصادية فيها منقوصة وأن الأرقام الواردة فيها جائزة ترضية للمجتمع الدولي للحصول على أموال سيدر.

نام الحراس لكن وكالة ستاندرد أن بوورز للتصنيفات الائتمانية رأت أن الموازنة وأرقامها قد لا تكون كافية لاستعادة ثقة المودعين والمستثمرين غير المقيمين التي تراجعت في الاشهر الاخيرة وما على ستاندرد أن بوورز إلا أن تكمل معروفها وتسأل القيمين على البلد المثقل بالديون من أين لكم هذا.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل