أرباح خيالية لمدريد في نهائي أبطال أوروبا

 

تشهد استضافة مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا منافسة كبيرة بين مدن “القارة العجوز” لدى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، نظرا للأرباح التي تجنيها في أيام معدودات.

فنهائي التشامبينزليغ ليس فقط مباراة كرة قدم يتابعها الآلاف من الجماهير مباشرة والملايين عبر شاشات التلفزيون، بل هي فرصة للمدينة التي تستضيف هذه المباراة لجني أرباح خيالية.

والمباراة النهائية لهذا العام ستجمع، اليوم السبت، بين توتنهام وليفربول الإنكليزيين على ملعب واندا ميتروبوليتانو في مدريد، حيث من المرتقب أن تبلغ العائدات نحو 133 مليون يورو منها 66 مليون يورو، ستستفيد منها المؤسسات العامة والخاصة في العاصمة الإسبانية.

ومن المنتظر أن يكون قد حل في مدريد منذ الخميس الماضي وحتى السبت، بين 60 و70 ألف مشجع إنكليزي، في حين أن 34 ألفا منهم اشتروا تذاكر المباراة، وكل واحد سينفق ما متوسطه 300 يورو خلال يومين على الأكل والشراب، ما قد يمثل إيرادات للمطاعم بنحو 18 مليون يورو.

وسيتضاعف سعر إقامة ليلة واحدة في الفندق إلى 3 مرات. فأمام هذا التدفق الجماهيري، عملت شركات الطيران على تعزيز عروضها للزيادة في نسبة أرباحها. كما قررت شركة السكك الحديدية الإسبانية  توفير 300 ألف تذكرة إضافية في قطارات الضواحي، لتسهيل تنقل الجماهير، وتلافيا لأي نوع من الحوادث التي قد تفسد احتفالية نهائي التشامبينزليغ.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل