متباريات متشابهات في مسابقة ملكة جمال الهند

إنها المسابقة التي بدأت بها نجمة بوليوود الشهيرة بريانكا شوبرا مسيرتها الفنية، لذا فلا غرابة من أن ترسم المتسابقات ابتسامات عريضة على وجوههن أثناء التقاط الصور الدعائية لمسابقة ملكة جمال الهند لهذا العام؛ فهذه المسابقة قادرة على تغيير مسار حياتهن.

ولكن بدلاً من الاستمتاع بهذه الفرصة، وجدت المتسابقات أنفسهن وسط زوبعة من الانتقادات بعد تجميع صورهن في صورة واحدة أراد منتقدون أن يوصلوا من خلالها رسالة مفادها أن منظمي الحفل مهووسون بالبشرة الفاتحة.

وتظهر الصور 30 وجها لنساء مشاركات في مسابقة الجمال ونشرت مجتمعة في صحيفة (تايمز أوف إنديا)، التي تملكها المجموعة المنظمة لمسابقة ملكة الجمال السنوية. وبدأ سيل الانتقادات عندما كتب أحد مستخدمي تويتر السؤال التالي معلقا على الصورة: “ما الخطأ في هذه الصورة؟”.

وبسبب تشابه هيئاتهن: خصلات لامعة من الشعر، ومرتبة جدا وتصل كلها إلى أطراف الكتفين، وبسبب لون البشرة الذي يكاد يكون متطابقا، سخر بعضهم من مدى تماثل المتسابقات، حتى أنهم تساءلوا، حتى ولو من باب المزاح، ما إذا كن في الحقيقة المرأة ذاتها في كل الصور.

وأوضح منتقدون أنه لا شيء خاطئ في صور النساء أنفسهن، ولكن عندنا وضعت الصور متجانبة ظهرت قلة التنوع في لون البشرة، فطفت إلى السطح مجددا مشكلة تؤرق الهند وهي تفضيل البشرة الفاتحة.

ومنذ منتصف التسعينيات تؤخذ مسابقة ملكة الجمال على محمل الجد في الهند، إذ قدمت البلاد كثيرا من النساء اللاتي أصبحن من شهيرات وحصلن أيضا على ألقاب عالمية. وتحصل كثيرات منهن على عقود تمثيل مربحة في بوليوود.

المصدر:
BBC

خبر عاجل