تسوية “التيار” و”المستقبل” بخطر؟

في وقت تؤكّد فيه اوساط “التيار الوطني الحر” انّ لا وجود لخطر على التسوية السياسية القائمة مع “المستقبل”، فإنّ الخلاف كان اللافت فيه امس الأحد، المقدّمة النارية التي أوردها تلفزيون المستقبل ضد وزير الخارجية جبران باسيل، حيث توجّه اليه بالقول: “نصيحة لوجه الله ؛ أسلوبك في مخاطبة اللبنانيين قد يأتيك ببعض ‏المصفقين من الأنصار، لكنّه بالتأكيد يستدعي حالات من التذمّر لدى قطاعات واسعة من الناس، ‎هناك من يعتبر انك صرت عبئاً على العهد، وتضع رئاسة الجمهورية في مواجهة العديد من ‏المكونات السياسية‎. والعهد ينجح بتضامن اللبنانيين وحماية الاستقرار السياسي والتكافل على اطلاق عجلة الانقاذ ‏الاقتصادي والمالي، والتوقف عن لغة الاستقواء والتهديد والوعيد في الصالونات المقفلة وغير ‏المقفلة.‎ ‎العهد ينجح اذا لم تنزعوا عنه صفة، بي الكل وحامي الكل، والمسؤول عن كل اللبنانيين، شارك يا معالي الوزير اذاً، في نجاح العهد”.‎

وافيد من اوساط “المستقبل” بأنّ “الرئيس سعد الحريري، الموجود في الرياض، أولى اهتمامه الكبير بطلب القاضي هاني الحجار نقله من المحكمة العسكرية”، مشيرة الى انه “بعد عودته الى بيروت سيبادر رئيس الحكومة الى مطالبة المعنيين في الدولة مناقشة شفافة ومسؤولة للحيثيات التي وردت في الطلب، الذي يُفترض تعميم مضمونه كي يتسنى للجميع الإطلاع على ما يجري في المحكمة العسكرية، لأنّ سياسة ورقة التين لم تعُد تنفع”.

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل