الرابطة المارونية تستنكر عملية طرابلس الإرهابية

استنكرت الرابطة المارونية “العملية الإرهابية التي كانت مدينة طرابلس مسرحًا لها”، وقال رئيسها النائب السابق نعمة الله أبي نصر إنّ “ما حصل في عاصمة الشمال مدان بشدّة، وينبّىء أنّ ثمة أيادٍ لا تزال تعبث بأمن لبنان واستقراره يجب رصدها ومتابعتها وقطعها، حتى لا تُعاد عقارب الساعة الى الوراء، ووضع عُنق لبنان تحت سيف الإرهاب التكفيري”.

وأضاف أن “ما حصل في طرابلس كان على درجة عالية من الخطورة، ممّا يعني ضرورة الترقّب والحذر، ومواصلة التّحقيقات لمعرفة من يقف وراء العملية الإرهابية ودوافعه”.

وطلبت الرابطة المارونية “الرحمة لشهداء الجيش وقوى الأمن الداخلي الذين سقطوا في مواجهة الإرهابيين”، وتقدّمت “من قيادتي هاتين المؤسّستين الوطنيتين وذويهم بأحرّ مشاعر العزاء، سائلة الشفاء للجرحى وداعية في الوقت نفسه الى مواصلة العمل من أجل القضاء على البؤر الإرهابية التكفيرية التي لا ترعى حرمة لدين أو شرع، بدليل تنفيذ العملية الإرهابية عشيّة عيد الفطر المبارك لتزرع الخوف والرعب في نفوس اللّبنانيين”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل