بعد التدهور الاقتصادي … موسكو تسعى للابتعاد عن الدولار

أكدت حاكمة البنك المركزي الروسي ألفيرا نابيؤلينا، أن المركزي يواصل العمل على تنويع احتياطاته، والابتعاد بشكل تدريجي عن الدولار.

وقالت نابيؤلينا بحديث لصحيفة “نيكي” اليابانية، اليوم الخميس، إن “نمو الاقتصاد الروسي تباطأ خلال العامين 2014 – 2015 بعد فرض العقوبات الغربية، وكان لذلك تأثير سلبي على احتياطات البلاد، التي تراجعت إلى 356 مليار دولار”.

وتابعت، “لكن الاحتياطيات تعافت، لتصل حاليا إلى 490 مليار دولار، ونعمل حاليا على تنويع الاحتياطات من أجل استخدامها في ظروف اقتصادية وجيوسياسية مختلفة”.

وشددت على أن الابتعاد عن الدولار هو أحد أهم نقاط سياسة المركزي الروسي في الوقت الراهن، مشيرة إلى أن روسيا تقوم بزيادة حصة اليوان واليورو والذهب في الاحتياطيات بشكل تدريجي على حساب الدولار.

 

خبر عاجل