نقطة تأجل حسم بطل الـ”NBA”

 

استعاد غولدن ستايت ووريرز عافيته بفوزه على مضيفه تورونتو رابتورز في “سكوتيابنك أرينا” (106-105) فجر اليوم الثلاثاء ضمن سلسلة نهائي الدوري الأميركي للمحترفين.

وقلّص بطل الموسمين الماضيين نتيجة السلسة إلى 3-2 مما يمنحه دفعةً معنويةً هامةً قبل استضافة المباراة السادسة التي قد تمكّنه من معادلة السلسلة واستعادة حظوظه كاملة في الاحتفاظ بلقب المسابقة. وجاءت تفاصيل فترات المباراة الأربع كالآتي (34-28) و(28-28) و(22-22) و(22-27).

بدأ غولدن ستايت ووريرز المباراة بقوّة من خلال نيل الأسبقية على امتداد الربع الأول رغم استفاقة تورونتو رابتورز في منتصف الفترة الأولى. وعوّل مدرب ووريرز ستيف كير على تشكيلة مؤلفة من كيفن دورانت وكلاي طومسون وديماركوس كازنس ودرايموند غرين وستيفن كوري. في المقابل اعتمد مدرب تورونتو نيك نورس على كل من باسكال سياكام وكايل لاوري ومارك غاسول وداني غرين وكاواي لينارد.

وتقدّم ووريرز في الربع الأول، (32-28)، وبرز ستيفن كوري من جهة حامل اللقب بتسجيله 14 نقطة في حين تألّق مارك غاسو+++ل بتوقيعه 10 نقاط. ورجّحت ثلاثيات دورانت وطومسون وكوري كفّة ووريرز، أما تورونتو فقد انتهج طريقة اللعب تحت السلة واستغلال الرميات الحرة.

وساد الظن في قاعة “سكوتيابنك أرينا” أن إصابة النجم كيفن دورانت ستكون ضربةً قاصمةً لآمال غولدن ستايت في العودة على مستوى سلسلة نهائي الدوري المحلي. بيد أن ووريرز الذي شحبت وجوه لاعبيه لإصابة “السلاح” الأول لحامل اللقب في الموسمين الماضيين سرعان ما تجاوز الصدمة واستمات للحفاظ على أسبقيته.

ولعب ستيفن كوري دوراً كبيراً في تواصل سيطرة الفريق الضيف إذ وقّع 9 نقاط وأقلق راحة دفاع المنافس الذي سقط في فخ التسرّع والارتباك.  فتسيّد حامل اللقب مجريات الربع الثاني لينهيها بنتيجة (62-56).

وتواصل تقدّم ووريرز في الربع الثالث رغم محاولات تورونتو العودة في اللقاء لكن دون جدوى. وبسط الضيوف سيطرتهم على هذا الربع بشكل كامل لتنتهي الفترة الثالثة على نتيجة (84-78).

وشهد الربع الثالث إصابة جديدة في صفوف غولدن ستايت بخروج اضطراري لكيفون لوني بعد إصابته على مستوى القفص الصدري واستبداله بزميله شون ليفنغستون. وتألق كل من ستيفن كوري وأندري إيغوودالا وكلاي طومسون من جانب الفريق الضيف في حين برز من الطرف الآخر مارك غاسول وكاواي لينارد. وتميّز الربع الأخير بالتشويق والحماس مع سعي كل فريق لحسم الأمور لمصلحته.

وتفوق ووريرز مع بدء الربع الأخير (90-87)، (92-89)، (95-93) بيد أنّ رابتورز استفاق في الوقت المناسب وانتزع الأسبقية بفضل صحوة النجم كاواي لينارد (101-97)، (103-97) لكن الضيوف عادوا مجدداً وكسبوا اللقاء بنتيجة (106-105).

وآلت الكلمة الأخيرة للفريق الأكثر خبرة والذي تغلّب على متاعبه إذ من الصعب على أي فريق أن يخوض مواجهة حاسمة على شاكلة اليوم دون أبرز أسلحته كيفن دورانت الذي سرعان ما أصيب مجدداً لدى عودته من الإصابة في المباراة الخامسة.

وأنهى ستيفن كوري نجم المباراة المواجهة الحماسية بـ31 نقطة في حين فشل المتألق كاواي لينارد الذي وقّع 26 نقطة في قيادة فريقه لخطف اللقب والدخول لتاريخ اللعبة من أوسع الأبواب ليتأجل حسم هوية بطل المسابقة لقادم المواجهات.

 

 

المصدر:
bein sports

خبر عاجل