قاطيشه: لا رؤية مستقبلية للموازنة

 

رأى عضو تكتل الجمهورية القوية النائب وهبي قاطيشه ان النظام السوري لا يزال يحرّك الارهاب في لبنان لأنه عجز عن التحكم في اللعبة السياسية الداخلية.

وتطرق قاطيشه في حديث عبر قناة “المستقبل” الى موضوع الموازنة، معتبراً ان اقرارها كما هيا سيكون كارثية على اللبنانيين ولا يجوز انقاذ البلد من جيوب الفقراء، مشيراً إلى ان “القوات” طرحت مشاريع وحلول حول المرفأ والمعابر غير الشرعية، لكن تم تأجيل الطروحات بحجة الإسراع في إقرار الموازنة.

وأضاف، “الكهرباء لا تزال تعاني، أين هي الهيئة الناظمة والحسابات الدفترية لا تمر على الدول المانحة”، مبدياً خشيته من أن تأخذ الموازنة اللبنانيين نحو المجهول بسبب عدم وجود إصلاحات جدية.

وافت إلى ان “القوات” سترد على الموازنة داخل الكتل النيابية خلال المناقشة لأنها غير راضية عليها ولا تتضمن رؤية نحو المستقبل.

وفي سياق آخر، تحدث قاطيشه عن رسوم دخول الشاحنات إلى سوريا قائلاً، “الشاحنات اللبنانية تدفع 3000 دولار للعبور نحو سوريا في حين ان الشاحنات السورية تدخل لبنان من دون أي رسوم وهناك تدخلات سياسية لدخول البضاعة السورية من دون رسوم”.

وحول موضوع المعابر غير الشرعية، أشار إلى ان هناك ما يقارب 4000 جندي لبناني على الحدود وهذا الامر يكلف لبنان، مطالباً إما بضبط الحدود وإما بفتح الحدود السورية اللبنانية، وتابع، “عندما تصبح الدولة عاجزة عن ضبط حدودها هذا يعني انها مشاركة بالفساد”.

وحول اطلاق سراح نزار زكا قال، “اللبنانيون لن يصدقوا ان رئيس الجمهورية ميشال عون أقوى من حسن نصرالله في ايران، وما حصل هو صفقة كبيرة اتت نتيجة الضغط الأميركي، وزكا دخل ضمن هذه الصفقة بطلب من نصرالله”.

وأشار قاطيشه الى أن اللواء عباس إبراهيم ذهب الى إيران موفداً من الدولة اللبنانية، لكن هذه تبقى شكليات، اما في العمق فان حزب الله هو من فاوض لإطلاق زكا.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل