مانشستر سيتي يخشى الضربة القاصمة

أكد تقرير صحفي بريطاني، اليوم الأربعاء، أن نادي مانشستر سيتي سيواجه ضربة قاصمة خلال أسابيع، في شأن مشاركته في بطولة دوري أبطال أوروبا.

ووفقًا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن مانشستر سيتي لا يزال يواجه احتمالية الاستبعاد من دوري أبطال أوروبا ، بسبب مخالفته لقوانين اللعب المالي النظيف.

ورغم أن السيتي تحرك أخيرا وقدم طعنًا لدى المحكمة الرياضية الدولية، ضد تحقيقات الاتحاد الأوروبي للعبة حول انتهاكات محتملة لقواعد اللعب المالي النظيف، إلا أن السيتيزينز لم يؤمن موقفه من تلقي عقوبات صارمة.

وأشار مصدر من المحكمة الرياضية الدولية، في تصريحات لـ”ذا صن”، إلى أن طعن السيتي ليس له أي تأثير فيما يتعلق بإيقاف تحقيق الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت الصحيفة أن هذا يعني أن القضاة الخمسة في هيئة الرقابة المالية التابعة للاتحاد الأوروبي، لديهم الحق في فرض عقوبات ضد السيتي على النحو الذي يرونه مناسباً.

وفتح الاتحاد الأوروبي تحقيقًا في آذار الماضي، عقب ما ذكرته مجلة دير شبيغل الألمانية، أن إدارة السيتي ضخمت اتفاقات الرعاية، للتماشي مع متطلبات اللعب المالي النظيف.

المصدر:
كووورة

خبر عاجل