ريهانا أغنى فنانة في العالم

تصدرّت الفنانة الباربادوسية ريهانا ، عناوين الأخبار أخيرا بكونها أغنى مطربة في العالم. واللافت أن أغانيها ليست السبب الرئيسي، بل حققت ثروتها بطريقة مختلفة.

وتقدّر ثروة الفنانة الباربادوسية، التي تبلغ من العمر 31 عاماً، بمبلغ يصل إلى 600 مليون دولار، وذلك بحسب ما ذكرته المجلة الأميركية “فوربس”. وعلى الرغم من أنها تشتهر بأغانيها المختلفة، إلاّ أن موسيقاها ليست المصدر الوحيد لثروتها. بل إن معظم دخلها يأتي من تعاونها مع “LVMH”، وهي شركة سلع فرنسية فاخرة تملك دور أزياء “كريستيان ديور”، و”جيفنشي”، و”لويس فيتون”.

وخلال الشهر الماضي، أطلقت ريهانا علامة أزياء “Fenty” الخاصة بها في باريس، لتصبح بذلك أول “امرأة ملونة” تُطلق علامة تجارية أصلية مع شركة “LVMH”. كما قد أطلقت علامة تجارية للملابس الداخلية، تعرف باسم “Savage X Fenty” العام الماضي، بالإضافة إلى علامة مستحضرات التجميل “Fenty Beauty”، التي تأسست في العام 2017.

وخلال أول 15 شهراً من إطلاق مستحضراتها التجميلية، حققت ريهانا عائدات تقدر بـ 570 مليون دولار، بحسب ما ذكرته مجلة “فوربس”. وتهتم مشاريعها بجميع احتياجات النساء. فعلى سبيل المثال، تشمل مستحضرات “Fenty” التجميلية حوالي 40 لوناً لظلال العيون. ليس ذلك فحسب، وإنما تقدّم “Savage X Fenty” مجموعة من الملابس الداخلية بألوان وأحجام مختلفة.

وفي حديثها مع مجلة “New York Times Style”، قالت: “لم أعتقد يوماً أنني سأجني هذا القدر من المال، لكن لن يمنعني أي رقم من مواصلة العمل”، موضحة أن “المال لا يشكل دافعاً بالنسبة لي، فأنا سأجنيه خلال مسيرتي، ولكنني أقوم بما أحب، وما أشعر بشغف تجاهه”.

ويُشار إلى أن ثروة الفنانة العالمية قد تجاوزت ثروة الفنانات مادونا بـ 30 مليون دولار، وسيلين ديون بـ 150 مليون دولار، وبيونسيه بـ 200 مليون دولار.

المصدر:
CNN بالعربية

خبر عاجل