تقنيات جديدة وساعة كونية إلى الفضاء

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” أنها ستتعاون مع شركة “سبيس إكس” لإطلاق تقنيات جديدة إلى الفضاء.

وأشارت شركة “سبيس إكس” إلى أن صاروخ “Falcon Heavy” الذي سيطلق في الـ 24 من يونيو القادم، سيحمل على متنه 24 قمرا صناعيا  صغيرا تابعا لوزارة الدفاع الأميركية، كما ستتضمن مهمة “Space Test Program – 2” التي سينطلق ضمنها الصاروخ إرسال معدات علمية متطورة إلى الفضاء.

ومن بين المعدات التي سيحملها الصاروخ أيضا، سيكون هناك مسبار فضائي يعمل بالطاقة النظيفة، سيختبر لتصبح تقنياته أساسا للتقنيات الفضائية المستقبلية التي تعتمد على ضوء الشمس في عملها.

وسيحمل الصاروخ في هذه المهمة أول ساعة ذرية كونية أيونية “Deep Space Atomic Clock” ، من المفترض أن تصبح ساعة معتمدة في المركبات الفضائية التي ستذهب في الرحلات الكونية البعيدة.

وفي حال نجاح الصاروخ في هذه المهمات من المفترض أن تعتمد عليه “ناسا” مستقبلا في إرسال تلسكوبها العملاق “جيمس ويب” إلى الفضاء، والذي سيحل محل تلسكوب “هابل” الشهير

المصدر:
RT

خبر عاجل