نزوح مليون سوري جديد؟

دخلت المعارك في شمال غربي سوريا أسبوعها السادس على التوالي، وسط تحذيرات دولية من موجة لجوء مليونية جديدة بسب القتال.

ويشكل ريفا حماه وإدلب وجزء من ريف اللاذقية، مسرحا للاشتباكات بين جيش النظام السوري من جهة، وجبهة النصرة والجماعات المسلحة من جهة أخرى.

لكن قوات الاسد أخفقت بالتقدم في محور كبانة في ريف اللاذقية، في إطار هجمات متواصلة برية وجوية حيث تمكنت الجماعات المسلحة من صد الهجوم.

ريف إدلب، بدوره، يئن تحت وطأة غارات جوية لجيش النظام السوري مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى معظمهم من المدنيين. وتتركز الغارات في خان شيخون وعدد من البلدات المجاورة.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل