واشنطن: إيران تنهار ما لم تتصرف كدولة طبيعية

حضّت واشنطن المجتمع الدولي على تحميل طهران مسؤولية محاولتها توسيع برنامجها النووي، لافتة إلى أن الحل الوحيد لإنهاء الأزمة هو التوصل لاتفاق نووي جديد، وأنه أمام إيران خيار واحد “إما تتصرف كدولة طبيعية… وإما تنهار اقتصاديا”، فيما من المقرر أن يبدأ رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، اليوم، زيارة إلى الجمهورية الإسلامية تهدف لتخفيف التوتر بين واشنطن وطهران.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية، مورغن أورتاغوس، خلال مؤتمر صحافي ليل الاثنين – الثلاثاء، إن “الولايات المتحدة مستمرة في ممارسة الضغوط القصوى على إيران. الحل الوحيد لتسوية الوضع هو إجراء محادثات لعقد اتفاقية جديدة تعالج جميع التهديدات الإيرانية، ونحن على استعداد للتحدث وقادة إيران يعرفون كيف يصلون إلينا”.

وأكدت أنه “سيتم استهداف أي شركة سواء في القطاع النفطي أو غيره تدعم مالياً أنشطة طهران، معتبرة أن إيران لا تزال مستمرة في تهديد السلام العالمي”.

وأضافت أن “إيران تسير في الاتجاه الخاطئ وهي تهدد السلم والأمن الدوليين، ولذلك سنحاسب الجمهورية الإسلامية الإيرانية على أي أعمال ضد شعبنا ومصالحنا بغض النظر عما إذا ارتكبت من إيران أو وكلائها”.

المصدر:
الراي

خبر عاجل