عقوبات أميركية ضد شركة عراقية مرتبطة بـ”فيلق القدس”

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية أمس دفعة جديدة من العقوبات على “الحرس الثوري” الإيراني، وكيانات مرتبطة به في العراق. وأعلنت وزارة الخزانة أمس أن العقوبات الجديدة تستهدف شركات عراقية تدعم “الحرس الثوري” الإيراني، وأوضحت أن شركة موارد الثروة الجنوبية في بغداد، واثنين من المديرين التنفيذيين للشركة، مرتبطان بـ”فيلق القدس” الذراع الخارجية لـ”الحرس الثوري” الإيراني، وتقدم الدعم المالي غير القانوني لـ”الحرس الثوري” الذي أعلنته الولايات المتحدة منظمة إرهابية أجنبية في نيسان الماضي.

ووضعت وزارة الخزانة أسماء كل من عبد الحميد الأسدي وصالح الحسني على قائمة العقوبات. وأشار بيان وزارة الخزانة إلى أن الشركة العراقية قامت بمساعدة قوات “الحرس الثوري” الإيراني في تفادي العقوبات الأميركية، والقيام بتهريب أسلحة تقدر قيمتها بمئات الملايين إلى “فيلق القدس”. وقال وزير الخزانة ستيفن منوشن: “وزارة الخزانة تأخذ إجراءات لقطع الطريق أمام شبكات تهريب الأسلحة الإيرانية، التي تستخدم لتسليح الوكلاء الإقليميين التابعين لـ(فيلق القدس) و(الحرس) الإيراني في العراق”.

ودعا منوشن القطاع المالي العراقي والقطاع المالي الدولي إلى “تشديد الإجراءات ضد التكتيكات الخادعة والمستمرة الصادرة من طهران، من أجل تجنب السقوط في تواطؤ في خطط التهرب المستمر من (الحرس الثوري) الإيراني وغيره من الأنشطة الخبيثة لطهران”.

وبموجب الجولة الجديدة من العقوبات، يتم تجميد أي أصول للشركة العراقية داخل الولايات المتحدة، ويتم منع الأميركيين من التعامل معها.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قد أكد الثلاثاء أن النظام الإيراني أصبح يعاني من مشكلات كثيرة بسبب العقوبات الاقتصادية الأميركية، ووصف إيران بأنها أصبحت “مختلفة” عما كانت عليه حينما قدم إلى سدة الحكم في الولايات المتحدة منذ عامين.

وقال ترمب للصحافيين قبل مغادرته إلى ولاية أيوا لحضور مؤتمر انتخابي للحزب الجمهوري: “إيران لديها مشكلات كثيرة، ولديها معدلات تضخم مرتفعة، وكانت في السابق تخلق المشكلات؛ لكن منذ جئت إلى البيت الأبيض أصبحت إيران مختلفة عما كانت عليه منذ عامين”. وأضاف: “أهم شيء أننا قمنا بإلغاء الصفقة النووية”.

وأعلن البيت الأبيض أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو سيقوم، مساء الأربعاء، بزيارة كل من الهند وسريلانكا واليابان وكوريا الشمالية، والتي تشمل نقاشات تجارية، إضافة إلى تأكيد التزام الدول الآسيوية وخصوصاً الهند، بالعقوبات الأميركية المفروضة على إيران، والتي تمنع شراء النفط الخام منها.

المصدر:
الشرق الأوسط

خبر عاجل