الوكالة الوطنية تشارك في المؤتمر الدولي السادس لوكالات الأنباء

‏ افتتح “المؤتمر الدولي لوكالات الأنباء” مؤتمره السادس في العاصمة البلغارية – صوفيا، برعاية رئيس الجمهورية البلغارية رومين راديف وحضوره، وحضور 200 شخصية من رؤساء وكالات الانباء وصحافيين من 100 دولة من العالم وسفراء الدول المشاركة، ومثل لبنان في المؤتمر، مديرة “الوكالة الوطنية للاعلام” لور سليمان ورئيس الدائرة التقنية في “الوكالة” جان حكيم.

و أشار‏ الرئيس راديف الى أن “المؤتمر يوفر فرصة لمناقشة الاتجاهات والتحديات والفرص الجارية لوكالات الأنباء”، وقال، إن “شعار المنتدى هو مستقبل الأخبار، وفي الواقع ان مستقبل الاخبار يعني مستقبل البشرية”.

أضاف، “لقد غيرت الرقمنة بالفعل مفهومنا للعالم لأن المعلومات متوفرة بكثرة ولكنها في الواقع هي السلعة الأكثر ندرة”. وتوجه بالشكر الى “وكالة الانباء البلغارية” (BTA) على عملها الشاق في تنظيم واستضافة المنتدى.

بدوره، رحب المدير العام لوكالة الأنباء البلغارية (BTA) مكسيم مينشيف بالمشاركين، لافتاً الى إنه “أكبر حدث إعلامي خلال العام في هذا البلد”.

وقال، إن “الصحافة الإخبارية هي واحدة من آخر معاقل الأخبار الحقيقية والمدققة، وتحتاج إلى مصادر إلهام بقدر ما تحتاج إلى مصادر تمويل”.

ولفت الى ان “المناقشات خلال المنتدى ستتركز على الأخبار المزيفة والذكاء الاصطناعي والنماذج الجديدة لملكية وكالات الأنباء والمصادر الجديدة للمعلومات”.

يشار الى ان اعمال المؤتمر ستستمر حتى 15 حزيران الحالي لمناقشة مستقبل صناعة الأخبار في العالم.

خبر عاجل