إجماع دولي في وجه إيران

 

بعدما شهد خليج عمان، الخميس، هجمات طالت ناقلتي نفط نرويجية ويابانية، وذلك بعد شهر على حادث مشابه طال 4 ناقلات نفط قبالة الإمارات في 12 ايار، أعلن وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، باتريك شانهان، مساء الجمعة أن تركيز الولايات المتحدة ينصب على الوصول إلى إجماع دولي عقب تلك الهجمات التي ألقت واشنطن باللوم فيها على إيران.

وقال شاناهان للصحافيين خارج مقر البنتاغون: “ما نركز عليه أنا ومستشار الأمن القومي جون بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو، هو بناء إجماع دولي بشأن هذه المشكلة الدولية”.

إلى ذلك، أضاف أن دور البنتاغون في هذا الجهد سيشمل تبادل معلومات المخابرات مثلما فعلت القيادة المركزية بالجيش الأميركي يوم الخميس بنشرها تسجيل فيديو يعرض لقطات لدورية من الجيش الإيراني وهي تزيل لغماً لم ينفجر من جانب إحدى الناقلتين.

وعندما سئل في وقت لاحق عما إذا كان يدرس إرسال المزيد من القوات أو عتاد عسكري للشرق الأوسط، قال شاناهان للصحافيين “كما تعلمون، نحن دوماً نجهز خطط طوارئ متنوعة”.

وتابع قائلاً “عندما تنظرون إلى الموقف، سفينة نرويجية، وسفينة يابانية، والسعودية، والإمارات، و15 بالمئة من تدفقات النفط العالمية عبر مضيق هرمز”. وأضاف “لذلك نحتاج بالطبع لإعداد خطط طوارئ تحسباً لتدهور الموقف. ونحتاج أيضا لتوسيع الدعم الدولي لنا في هذا الموقف”.

إلى ذلك، قال “سننشر أي معلومات نتمكن من رفع السرية عنها. سنقوم بذلك. هذا ما ننوي القيام به”.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل