ممثلة اباحية تذبح طبيباً

تم القبض على عارضة الأزياء، كيلسي تيرنر، تبلغ من العمر 26 عاما في ستوكتون بولاية كاليفورنيا لإدانتها بمقتل طبيب نفسي يبلغ من العمر 71 عاما في لاس فيغاس، بينما تم احتجاز صديقها، المشتبه به أيضا في القضية، بعد شهر واحد.

ونفت عارضة الأزياء والممثلة الإباحية السابقة لمجلة مكسيم وصديقها جون كينيسون علاقاتهما بمقتل الطبيب النفسي توماس بورشار يوم الخميس الماضي في لاس فيغاس.

ووفقًا لـ “8 نيوز ناو”، سيضع مكتب المدعي العام القضية أمام لجنة لتقرير ما إذا كان على النيابة العامة متابعة عقوبة الإعدام للزوجين.

مثل الزوجان في المحكمة بعد يومين من اعتراف زميلتها السابقة ديانا بينا بأنها متورطة في قضية القتل واتهمت تيرنر وكينيسون في ذبح الطبيب الذي تم عثر على جثته المتعفنة في صندوق سيارة على طريق مهجور خارج لاس فيغاس في 7 آذار.

ونقلت وسائل الإعلام عن ضباط الشرطة قولهم، إن الطبيب كان متورطا في علاقة حميمة مع تيرنر وحتى أنه دفع حق الإيجار لمنزل في لاس فيغاس حيث عاشوا المتهمين.

في هذه الأثناء، قالت جودي إيرب، صديقة الطبيب بورشار التي تبلغ من العمر 17 عاما، إنه دفع إيجار تيرنر لأنها كانت مفلسة وخشيت أن تصبح هي وابنتها البالغة من العمر 4 سنوات بلا مأوى، وأنه كان يريد ببساطة المساعدة فقط.

تشير الدلائل ضد تيرنر وكينيسون إلى آثار أقدام ودماء وأدوات تنظيف ومناشف في منزلهم تطابق منشفة تم العثور عليها قرب جثة الطبيب.

تم القبض على العارضة الإباحية في 21 آذار في ستوكتون، كاليفورنيا، بينما تم القبض على صديقها كينيسون في 17 نيسان في لاس فيغاس.

المصدر:
وكالة سبوتنيك الروسية

خبر عاجل