مشاهد جريئة في مسلسل “جنّ”

تعرضت شبكة المنصة العالمية نتفليكس للحملات من الهجوم والرفض لعمل درامي “جن” الذي يعرض عبر شاشتها، بسبب مشاهد جريئة وصفها البعض بـ”الإباحية”.

و”جنّ” هو أول مسلسل أصلي من Netflix باللغة العربية، وهو متاح الآن أمام 148 مليون مشترك لدى Netflix في 190 دولة، مع ترجمة ودبلجة إلى أكثر من 29 لغة.

وتدور أحداث المسلسل الدرامي عن عدة قصص مختلفة لمجموعة من المراهقين الأردنيين أثناء رحلتهم إلى البترا في الأردن ومحاولتهم للتخلص من “الجن”.

ومن خلال بيان أصدرته الهيئة الأردنية للأفلام رداً على حملات الهجوم على العمل، اعتبرت أنه “لا بد من توضيح مرة أخرى دور الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، فحسب قانون انشائها، يكمن دور الهيئة في تشجيع الإنتاج المحلي واستقطاب الإنتاج الأجنبي في البلد وتسهيل التصوير”.

وهناك تباين كبير في التعليقات على مسلسل “جن” بين مؤيد ومعارض داخل المجتمع الأردني؛ فهناك من هاجمه بشدة لجرأته وتخطيه بعض الخطوط الحمر، فيما الآخر رأى انه يحاكي واقع فئة عمرية معينة من بيئة معينة في عمان، وهذا التباين يعكس تعددية المجتمع الأردني بمختلف أطيافه وهي تعددية إيجابية، معتبراً أن المسلسل قصة خيالية وليس بوثائقي، وبالتالي لا يعكس بالضرورة الواقع ولا حتى جزءاً كبيرا منه.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل