طهران تتخبط… عراك بين روحاني ووزير النفط

 

أدى تشديد العقوبات الأميركية على إيران، إلى حالة احتقان سياسي داخل “دهاليز” السلطة الإيرانية، بعد أن باتت طهران عاجزة عن تسويق منتجاتها النفطية المحاصرة.

والشهر الماضي، قال مشرع إيراني، إنه يجمع توقيعات في البرلمان لدعم تحرك لإقالة وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، بسبب إخفاقه في مواجهة العقوبات الأميركية على مبيعات النفط الإيرانية، لكنه لم يفلح حتى الآن في جمع عدد كاف من التوقيعات لتحقيق ذلك.

وأفاد تقرير داخلي، بنشوب مشادات وخلاف بين زنقنة وبين الرئيس الإيراني حسن روحاني بشأن مبيعات النفط الإيراني في ظل العقوبات الأميركية. وفيما تبدو إشارة إلى ضغوط متزايدة عليه للاستقالة، قال زنغنه: “لن أتراجع”.

ومع تفاقم تأثير العقوبات، انخفضت صادرات النفط الإيراني من 2.5 مليون برميل يوميا في أبريل العام الماضي، لتصل إلى نحو 400 ألف برميل يوميا في ايار.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل