بخاري أولم للجنة الصداقة السعودية اللبنانية ووفد مجلس الشورى ‏السعودي ‏

أقام سفير المملكة العربية السعودية وليد بخاري عند الثالثة من بعد ظهر اليوم الأربعاء، حفل غداء في دارة السفير السعودي – اليرزة، على شرف اعضاء لجنة الصداقة البرلمانية السعودية اللبنانية ووفد مجلس الشورى السعودي برئاسة صالح الخليوي، في حضور الرؤساء: فؤاد السنيورة، نجيب ميقاتي وتمام سلام، النواب: ميشال معوض، اسطفان الدويهي، نقولا نحاس، نعمة طعمة، هادي ابو الحسن وطارق المرعبي، وشخصيات سياسية واعلامية.

وقال رئيس اللجنة الرئيس سلام “نحن اليوم في ضيافة السفير وليد بخاري في سفارة المملكة العربية السعودية، ونستقبل وفد مجلس الشورى السعودي ضيفنا في لبنان بين اخوته ومحبيه”.

أضاف “هي مناسبة للتأكيد على العلاقة الوثيقة والتاريخية والمستمرة بين لبنان والمملكة، ومبادرة من قبل مجلس الشورى السعودي بإيفاد هذه البعثة الكريمة برئاسة صالح الخليوي واخوانه اعضاء الوفد، وهم بيننا أحباء ضيوف كرام”.

وتابع “هي مناسبة كذلك، للتأكيد ليس فقط على العلاقة التاريخية والمستمرة بل ايضا على دور المملكة العربية السعودية في دعم ومؤازرة لبنان واللبنانيين في كل المناسبات. ونحن لم نعتد الا على الخير من المملكة العربية السعودية، وبالتالي نعتز بهذه العلاقة ونتمنى ان تستمر وان تقوى”.

وأردف: “كرئيس للجنة الصداقة البرلمانية مع السعودية، تلقيت اليوم الدعوة الكريمة لزيارة مجلس الشورى السعودي، وفي اول مناسبة سنسعى الى ذلك في اطار كل الجهود التي تبذل مؤخرا بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الامير محمد بن سلمان لمتابعة الجهود الكبيرة في دعم لبنان واللبنانيين. واليوم كانت فرصة للقاء اللجنة اللبنانية مع الوفد السعودي، وتبادلنا في هذا اللقاء كل الآراء المفيدة لتمتين العلاقات ومتابعتها. كذلك كانت مناسبة التقى فيها الوفد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب وسيلتقي رئيس مجلس الوزراء للتأكيد على البعد المعنوي الكبير لهذه الزيارة التي يشعر فيها كل لبناني بأنها فعلا تأكيد على استمرار هذه العلاقة التاريخية الاخوية”.

وختم: “نتمنى للوفد اقامة سعيدة بيننا، ولهذه العلاقات الخير الدائم للبنانيين كما للأخوة السعوديين”.

من جهته، شكر الخليوي ل”رؤساء الحكومة السابقين حضورهم اللقاء اليوم”، مبديا فخره ب”هذا اللقاء على ارض سفارة بلاده”، لافتا إلى أنها “الزيارة الاولى لوفد من مجلس الشورى السعودي، وهي تتويج للتوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بأن علاقات المملكة بلبنان متكاملة على كل الاصعدة سواء أكان على المستوى الحكومي أم على مستوى المجتمع من خلال المؤسسات”.

وأشار إلى أنه قدم “الدعوة إلى الرئيس سلام باعتباره رئيس لجنة الصداقة لزيارة مجلس الشورى ولجنة الصداقة في المملكة”، وقال: “كان لنا شرف لقاء الرئيس ميشال عون اليوم، ونقلنا اليه تحيات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، وكذلك، لقاء الرئيس نبيه بري، ونقلنا اليه أيضا تحيات الملك السعودي وولي عهده ورئيس مجلس الشورى لما لقيه وفد مجلس الشورى من حفاوة وترحاب خلال زيارته لبلدنا الثاني لبنان”.

أضاف: “لقد تم خلال لقائنا باللجنة اللبنانية – السعودية المشتركة، صباح اليوم، تسليط الضوء على التعاون البرلماني بين مجلس النواب اللبناني ومجلس الشورى السعودي، وأن يكون هناك تواصل في هذا الجانب، وتجدد لقاءات الصداقة بين الشعبين”. وأمل “السداد والامن للبنان، شقيق المملكة العربية السعودية”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل