مصر رداً على أردوغان: كلامك إفتراء ومصدر للسخرية

ندد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، بـ “التصريحات المتكررة وغير المسؤولة للرئيس التركي حول مصر”، مؤكدا استعداد بلاده للتصدي لأي تهديدات.

وقال شكري، اليوم الخميس، إن “تصريحات الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان المشككة في طريقة وفاة الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، تعكس رغبته في التغطية على تجاوزاته الداخلية، والدخول في مهاترات عبثية لخدمة وضعه الانتخابي والعمل حصرا نحو اختلاق المشاكل”.

وشدد الوزير المصري، على أن كلام أردوغان “المرسل الذي يملأ به خطاباته وتصريحاته لا يعكس سوى حقيقة ارتباطه العضوي بتنظيم الإخوان”. واتهم شكري الرئيس التركي بتبني فكر الإخوان الذي “اعتنقته القاعدة وداعش وغيرهما من التنظيمات الإرهابية، والذي وظف ليؤدي إلى استشراء النزاعات وإزهاق أرواح الأبرياء”.

وأكد أن “هذا السلوك من جانب أردوغان ينم عن حقد دفين تجاه ما يحققه الشعب المصري وقيادته من مكتسبات ونجاحات متنامية على كافة الأصعدة”، مشددا على أن تلك التصريحات “تنطوي على افتراء واضح لا يعدو كونه مصدرا للتندر والسخرية، فالأمر برمته يضاف إلى قائمة التجاوزات الكثيرة التي لا تليق بمكانة الشعب التركي الشقيق”.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل