إيران والنفط في اتصال ترمب وبن سلمان

كشف البيت الأبيض، اليوم الجمعة، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بحثا، الجمعة، “التهديد” الذي تمثله إيران، وذلك بعد تراجع واشنطن في اللحظات الأخيرة عن شن ضربات ضد طهران. وقال البيت الأبيض في بيان، إن “الزعيمين ناقشا دور السعودية الكبير في ضمان استقرار الشرق الأوسط وسوق النفط العالمية. كما بحثا التهديد الذي يشكله السلوك التصعيدي للنظام الإيراني”.

وقال دبلوماسيون في وقت سابق، الجمعة، إن “الولايات المتحدة طلبت من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة مغلقة بشأن إيران يوم الاثنين”. وأضافت البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة في مذكرة لأعضاء المجلس: “سنطلع المجلس على أحدث التطورات في ما يتعلق بإيران، ونقدم المزيد من المعلومات بناء على تحقيقنا في وقائع ناقلات النفط التي حدثت أخيراً”.

وفي 13 حزيران، تعرضت ناقلتا نفط لهجوم في بحر عمان بعد شهر من عمليات تخريب استهدفت أربع سفن بينها ثلاث ناقلات نفط قبالة الإمارات. والخميس، أسقطت إيران طائرة أميركية مسيرة، متهمة الولايات المتحدة بانتهاك مجالها الجوي، لكن واشنطن نفت ذلك، وأكدت أن الطائرة كانت تحلق في الأجواء الدولية. والجمعة، أكد ترمب أنه ألغى، مساء الخميس، في اللحظة الأخيرة ضربات كانت ستستهدف إيران لتجنب سقوط خسائر بشرية كبيرة.

المصدر:
العربية

خبر عاجل