إسحق: باسيل يحاول وضع يده على مفاصل الدولة

أكد عضو كتلة الجمهورية القوية جوزيف إسحق أن “القوات ترفض الكلام عن أن يكون تحركها في موضوع التعيينات استباقياً، بل تنطلق من قناعة تامة ننادي بها قبل كل جلسة للتعيينات لاختيار الأكفأ”.

وشدد لـ”الشرق الأوسط”، على أنه “لا حل لبناء الدولة دون تعيينات ضمن آلية شفافة، للقضاء على منطق الزبائنية في الإدارة”. وأضاف: “تحويل البلد إلى دولة حقيقية، يحتم علينا تعيين الشخص المناسب في المكان المناسب”.

وأوضح إسحق بأن “باسيل يحاول وضع يده على مفاصل الدولة، لهذا السبب ناشدنا الرئيس عون التدخل، وأرسل الدكتور جعجع الوزير الرياشي موفداً إلى الرئيس لمناشدته التدخل، لأن أي تعيينات على أساس سياسي وليس الكفاءة، تضر بالعهد وقيام الدولة”.

وأكد أن باسيل ليس وحيداً في هذا التوجه، بل هناك فرقاء لديهم نفس الغاية، وبالتالي فإن المبادرة هي لتعزيز منطق الدولة. وقال: “نريد آلية تحفظ حقوق الجميع الأكفاء، حقوق كل فرد من لبنان وكل مواطن سواء كان ينتمي إلى الأحزاب أم لا”.

وأشار إسحق إلى “أننا نحاول الحصول على أكبر قدر من الدعم”، لافتاً إلى أن الرئيس الحريري تجاوب مع الآلية، وقال بأن “القوات” تراهن على الرئيس عون لوضع حد للسلوك القائم حول التعيينات وتثبيت منطق الشخص المناسب في المكان المناسب.

المصدر:
الشرق الأوسط

خبر عاجل