توازياً للتوتر الأميركي الايراني… ترمب يعين وزيراً للدفاع جديد

أعلن البيت الأبيض، أمس الجمعة، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، عين مارك إسبر وزيرا للدفاع وهو منصب كان الضابط السابق يتولاه بالوكالة منذ الثلاثاء الماضي. ويأتي تثبيت إسبر على رأس البنتاغون بعيد ساعات من إعلان ترمب أنه أمر بشن ضربة عسكرية على إيران ثم ألغاها قبل دقائق من تنفيذها.

وإسبر، الذي خدم في الجيش قبل أن يعمل في مجموعة رايثيون للصناعات الدفاعية، كان يشغل منصب وزير سلاح البر حين عينه ترمب، الثلاثاء، وزيرا للدفاع بالوكالة خلفا لباتريك شاناهان، الذي حل محل الوزير جيمس ماتيس إثر استقالة الأخير في كانون الأول الماضي.

ويذكر أن تعيين إسبر وزيراً أصيلاً للدفاع جاء قبيل رحلته المقرّرة إلى بروكسل لحضور اجتماع وزراء دفاع الحلف الأطلسي يومي 26 و27 حزيران الحالي.

وإسبر هو ثالث شخص يشغل هذا المنصب في غضون 6 أشهر فقط، ولا ينظر الحلفاء الأوروبيون بارتياح إزاء سياسات الرئيس دونالد ترمب الانعزالية وانتقاداته المتواصلة للتحالفات.

ويصاحب تعيين إسبر، نقاش محموم في الولايات المتحدة بشأن التوتر العسكري مع إيران في الشرق الأوسط، عقب استهداف إيران لعدد من ناقلات النفط في الشرق الأوسط وإسقاط طائرة بدون طيار أميركية.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل