ترمب: سنفرض عقوبات اضافية على إيران الإثنين

 

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب ، اليوم السبت، عن أن عقوبات جديدة “مشددة” ستفرض على إيران يوم الاثنين المقبل، مؤكدا أنه لن يسمح لإيران بالحصول على سلاح نووي.

وأضاف: “لا يمكن لإيران الحصول على سلاح نووي، لكن اتفاق أوباما مهد لذلك”، في إشارة إلى الاتفاق الذي أبرم في عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما مع إيران والقوى العظمى.

وشدد ترمب في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”، على أن العقوبات المفروضة على إيران “تؤتي ثمارها”. ويأتي هذا الموقف بعد ساعات من تأكيد ترمب على أن العمل العسكري في شأن إيران “لا يزال مطروحا على الطاولة”، مشيرا إلى أن بلاده تعمل على فرض المزيد من العقوبات على طهران.

كما أكد المبعوث الأميركي الخاص بإيران براين هوك، اليوم السبت، في حوار مع “سكاي نيوز عربية”، أن بلاده تعمل على منع إيران من محاولة “السيطرة على الشرق الأوسط”، من خلال فرض المزيد من العقوبات، والتي ستحرمها من نحو 50 مليار دولار.

وتابع: “بناءً على طلب الديموقراطيين ، قمت بتأجيل عملية إزالة الهجرة غير الشرعية (الترحيل) لمدة أسبوعين لمعرفة ما إذا كان يمكن للديمقراطيين والجمهوريين أن يجتمعوا ويضعوا حلاً لمشكلات اللجوء والثغرات على الحدود الجنوبية. إذا لم يكن الأمر كذلك، تبدأ عمليات الترحيل!

وأضاف: “إيران تقوم ببث العنف في الشرق الأوسط، والضغط الأميركي يهدف لحرمان النظام من الأموال التي يستخدمها في تمويل ميليشياته، كما أننا نريد أن يأتي النظام الإيراني إلى طاولة المفاوضات، للتوصل إلى اتفاق آخر، بدلا من ذلك الذي انسحبنا منه قبل سنة”.

وأشار هوك إلى أن ترمب فرض عقوبات بعد الانسحاب من الاتفاق، “كانت الأكثر صرامة في التاريخ”، مشيرا إلى أن العقوبات النفطية “ستحرم النظام الإيراني من 50 مليار دولار كعوائد، وبالتالي فإن إيران ستشهد معاناة غير مسبوقة”.

إقرأ أيضا:

ترمب: فرض عقوبات والضربة ضد إيران مطروحة

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل