ترمب: لم أُلغ الضربة العسكرية على ​إيران

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، في تغريدة عبر “تويتر”، إنه لم يُلغِ الضربة العسكرية على إيران، كما أوردت وسائل الإعلام، وإنما أصدر أمراً بوقف تنفيذها في الوقت الحالي.

وجاءت التغريدة، بعد ساعات من إعلان ترمب، أن واشنطن ستفرض حزمة جديدة ومشدّدة من العقوبات على طهران غداً الاثنين. كما شدد ترمب على ضرورة منع طهران من امتلاك سلاح نووي، مشيراً إلى أن سياسة العقوبات تؤتي ثمارها.   وكتب الرئيس الأميركي عبر “تويتر”، “سنفرض عقوبات إضافية مشددة على إيران الإثنين”، مضيفاً “لا يمكن لإيران أن تملك أسلحة نووية”.

وأوضح أنه “لا يمكن لإيران امتلاك أسلحة نووية! في ظل خطة (الرئيس السابق باراك) أوباما الفظيعة، كانوا في طريقهم إلى النووي في سنوات قليلة، والتحقق الحالي غير مقبول. نحن نضع عقوبات إضافية كبيرة على إيران يوم الاثنين”.

وكان ترمب قال إنه سيفرض عقوبات إضافية على إيران، وإن العمل العسكري ضد إيران لا يزال مطروحاً على الطاولة. وأوضح ترمب، في مؤتمر صحافي، أن العقوبات الإضافية على إيران تهدف إلى منعها من الحصول على أسلحة نووية، مشيرا إلى أنه سيتوجه إلى منتجع كامب ديفيد لإجراء مشاورات حول إيران.

وأردف الرئيس الأميركي قائلا، آمل أن يتمتع النظام الإيراني بالذكاء الكافي لمراعاة مصالح شعبه.

 

 

المصدر:
وكالات

خبر عاجل