نقباء المهن الحرّة: لتحديد مجالات العمل المشترك بين النقابات

عقد نقباء المهن الحرّة في لبنان، ظهر اليوم، إجتماعاً لهم في مقّر نقابة محرري الصحافة وبدعوة من النقيب جوزف القصيفي،وشارك فيه: نقيب المهندسين في بيروت المهندس جاد ثابت ونقيب الأطباء في لبنان البروفسور شرف أبو شرف ونقيب الصحافة الأستاذ عوني الكعكي ونقيب محامي طرابلس الأستاذ محمد خالد المراد ونقيب المهندسين في طرابلس المهندس بسّام زيادة ونقيب أطباء لبنان – طرابلس الدكتور سليم أبي صالح ونقيب أطبّاء الأسنان في بيروت الدكتور روجيه ربيز ونقيب أطباء الأسنان في لبنان- طرابلس الدكتورة رلى ديب خلف.

كما شارك في اللقاء أمين سرّ نقابة المحرّرين الأستاذ جورج شاهين وأمين صندوقها الأستاذ علي يوسف.  وإعتذر عن عدم الحضور نقيب محامي بيروت الأستاذ أندريه شدياق لوجوده خارج لبنان ونقيب الصيادلة في لبنان الدكتور غسّان الأمين لإرتباطه باستحقاق مسبق.

وفي مستهل اللقاء ألقى النقيب القصيفي كلمة رحّب فيها بالمشاركين في اللقاء، جاء فيها:

اهلا بكم  في داركم، دار نقابة المحررين.

اننا نمثل نقابات وطنية لها تاريخها العريق في النضال المطلبي، وتقوم بدور طليعي في تحديث البلاد وتطويرها على الرغم من العراقيل والمعوقات التي توضع في وجهها لغايات ضيقة واعتبارات مصلحية، ولو على حساب الجودة والنوعية. وان لقاءنا اليوم سيكون – باذن الله- فاتحة للقاءات ترمي الى تنظيم عملها، واعادة احياء” اتحاد نقابات المهن الحرة” للدفاع عن قطاعاتنا ومهننا، ورفض ان ينوب احد عنها في تحديد وظائفها ومهماتها وتقرير وجهة عملها، ومحاولة الالتقاء حول مشتركات وطنية ومهنية تحقق طوحات المنتسبين الى هذه النقابات على مختلف الصعد. ومع كون هذا اللقاء يرتدي الطابع التشاوري . فانه يوفر فرصة للتنسيق والتعاون على المستويين الوطني والمهني، من خلال التصدي للفساد والمفسدين وتصويب البوصلة نحو المسارات الصحيحة، وتنظيم مهننا بهدف تحقيق التوازن المجتمعي، وبلورة دور فاعل لنقاباتنا وتشكيل قوة ضغط لقيام دولة القانون والمؤسسات فعلا لا قولا. وطاقة ايجابية تولد قيمة مضافة في هذا البلد الذي يشهد تدميرا مبرمجا لسلم القيم الوطنية والاخلاقية والاداب المهنية.

نكرر الترحيب بكم آملين ان يقر لقاؤنا اليوم خطة عمل وخارطة طريق توصلنا معا الى غايتنا المشتركة. فنؤكد مرارا وتكرارا التزامنا بالوطن والمواطن. وونهض بلبنان الذي يحتاج الى ادمغتنا وسواعدنا. وعسى ان يكون هذا اللقاء منطلقاً لورشة جديدة تزجيها ارادة واحدة، وتطلعات موحدة على تنوع اختصاصاتنا، كوننا مسؤولين ادبيا ومعنويا ووطنيا، ولا يمكن ان نستقيل من مسؤولياتنا.

وشكرا على تلبيتكم دعوتنا، ويشرفنا  ذلك، والعقبى لنجاحات نفاخر بها وانجازات نقبل عليها، ويطاول نفعها الرأي العام اللبناني الذي يتعين علينا إرشاده من خلال نقاباتنا الرائدة الى الطريق السليم.

 

البيان

وبحث المجتمعون في عدد من الموضوعات ذات الإهتمام المشترك، وتداولوا في واقع المهن الحرّة في لبنان وما تعانيه من مشكّلات وإشكالات وقرّروا في بيان أصدروه بعد اللقاء الآتي:

1-  تفعيل لقاءات “إتحاد نقابات المهن الحرة” لتعود إلى الإضطلاع بدورها الطليعي الرائد.

2-  تحديد مجالات العمل المشترك بين هذه النقابات.

3-  وضع خطة عمل مشتركة في ضؤ ما يجري الإتفاق عليه في إجتماعات لاحقة.

4-   العمل على تحسين الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية للمنتسبين إلى نقابات المهن الحرة وتحصينهم بالضمانات والحصانات الضرورية، وتبيان مسؤوليّة الدولة تجاه قطاعاتهم الحيويّة والرائدة.

5-   تشكيل لجنة من محامي النقابات للإجتماع برئاسة النقيب محمد المراد لوضع الإطار القانوني للعمل المشترك لنقابات المهن الحرّة.

6-   يُعقد الإجتماع المقبل للنقباء، في نقابة المهندسين في طرابلس على أن يُحدّد موعده لاحقًا.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل