النائب جعجع تقّلد بوتشللي وسام مهرجانات الارز الدولية

 

يوم أعلنت النائب ستريدا جعجع اطلاق “مهرجانات الارز الدولية” من فندق ” الرويال ” قالت: “ها هو إيماننا يتجدّد بلبنان القادر على تخطّي الصعاب. يومها لم تكن قد تشكلت الحكومة بعد، واستمر الوضع كما هو عليه حتى نهاية شهر كانون الثاني 2019 حيث ابصرت النور. فنحن في “مهرجانات الأرز الدولية” وكما كل عام نعتمد عنواناً جامعاً لكل لبنان، عنواناً محفّزاً على الإيمان بديمومة هذا البلد وقدرات أهله وقيمته الحضارية والوجوديّة الساطعة… ولأننا قوم لا نعرف اليأس والوقوف في مكان واحد، بل كل ما يتعلّق بلبنان الحضارة والثقافة والثبات يعنينا على مساحة كامل الوطن دياراً وانتشاراً. ولأننا في لبناننا الحبيب نتشارك جميعنا حالة نضالٍ يومي، نضال المواطن اللبناني للبقاء والاستمرار والعيش بكرامة”.

وأضافت: “لأننا متشاركون جميعاً كلبنانيين في هذه المعاني التي تجمعنا، وكشعبٍ تمرّس في إرادة الحياة، وعدم التخلّي عن الأمل بغد أفضل، لكل ما تقدم استقرت لجنة “مهرجانات الأرز الدولية” لهذا العام على عنوان النضال. النضال الإنساني والاجتماعي والمعيشي للبنانيين في وطنهم. ومن هنا كان اختيارنا في الليلة الأولى من المهرجانات لفنانٍ عالمي كبير هو اندريا بوتشلّي… الذي شَكل من خلال مسيرته المليئة بالنجاحات على المستوى العالمي، شكل رمزاً من رموز النضال والمثابرة رغم المعاناة على الوصول الى القمة”.

ليلة 29 حزيران 2019، كانت ليلة امتزج فيها الابداع والتاريخ والنضال والارادة الحرة وتخطي الذات في سبيل زرع الامل في النفوس والتشبث ببلدنا رغم كل الصعاب التي يمرّ فيها. في 29 حزيران 2019، تمكنت النائب ستريدا جعجع من جمع 6000 شخص في الارز، رغم بعد المسافة عن الساحل، في مشهد فريد ومميز جاؤوا ليستمعوا بما وهب الله اندريا بوتشلي من ابداع وآداء فريد، يحاكي قبّة السماء روعة وجمالا ً من على مسرح “مهرجانات الأرز الدولية”.

حضر الحفل، رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وعقيلته النائب ستريدا جعجع، رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ممثلا ً بالسيدة نورا جنبلاط، رئيس تيار المردة الوزير السابق سليمان فرنجيه ممثلا بالوزير السابق ريمون عريجي وعقيلته، نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني وعقيلته، الوزير أكرم شهيب وعقيلته، الوزير السابق محمد الصفدي وعقيلته الوزيرة فيولات الصفدي، وزير العمل كميل ابو سليمان وعقيلته ووزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان وعقيلته، وزيرة التنمية الادارية ماي شدياق وزير الثقافة محمد داوود ممثلاً بالدكتور وليد مسلم، النواب وعقيلاتهم: بيار بو عاصي، جورج عقيص، فادي سعد، زياد الحواط، شوقي دكاش، انيس نصار، سيزار المعلوف، طوني حبشي وجوزيف اسحق.

كما حضر سفراء الدول: الاميركية اليزابيت ريتشرد، الايطالي ماسيمو ماروتي، السفير البابوي جوزيف سبيتاري ممثلا ًبالمونسنيور إيفان سانتوس، السعودية وليد البخاري، أمين عام تيار المستقبل احمد الحريري، وزير الاعلام السابق ملحم رياشي وزير الثقافة السابق غطاس خوري، عقيلة قائد الجيش اللبناني نعمت عون، مدير عام شركة الفا مروان حايك وعقيلته.

بالإضافة إلى رجال الاعمال وعقيلاتهم: تادي وليليان رحمه، برناديت وكيفين ناصيف، وديع ورندا عبسي، عبد الهادي ولولو المقدم، دونالد وجوليانا العبد شفيق وجنين تابت، حسان ورنا عز الدين، فاديا غصين، اسكندر وكلارا صفا، فادي وانطوانيت مارتينوس، دجوني وتانيا حميد كيروز، باخوس وانطوانيت ناصيف، يوسف ورولا كنعان، معتز ورادا صواف اديب وعليا بساتني، ونقيب المقاولين مارون الحلو. الشاعر نزار فرنسيس وعقيلته، المؤلف الموسيقي ميشال فاضل وعقيلته، وحشد من الفعاليات الاجتماعية.

وحرص الدكتور سمير جعجع وعقيلته النائب ستريدا جعجع على استقبال الشخصيات الرسمية من سياسية ودبلوماسية، وفعاليات اقتصادية واجتماعية واعلامية على السجادة الحمراء.

في مشهدية نادرة في منطقة الارز لا بل في لبنان، وعند مغيب شمس يوم السبت في 29 حزيران، لفّ صوت اندريا بوتشلي الملائكي غابة الارز الدهرية التي يزنرها جبل المكمل وفم الميزاب، وتعانق التاريخ والابداع وعظمة الخالق في أجمل لوحة سوريالية، فكانت امسية مميزة بكل المواصفات. 6000 شخص مسمرين في مقاعدهم ومتفاعلين مع أغاني التينور العالمي التي تعزفها الاوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية والتي تضم 70 عازفاً موسيقياً بمشاركة جوقة جامعة سيدة اللويزة المؤلفة من 60 منشداً ومنشدة بقيادة المايسترو العالمي مارتشللو روتا.

واللافت في هذه الليلة، وبناء لتوجيهات ودعوة رئيسة لجنة المهرجانات فقد تم ّتخصيص اماكن مميزة لمكفوفي الجيش اللبناني و”حزب القوات اللبنانية” وجمعية ” Equal” و”دير الخفي”، تمكنهم من الاستمتاع بهذه الليلة، تقديراً لما يمثلون من معان نضالية تتطابق مع عنوان المهرجان لهذا العام ومسيرة بوتشلي.

بأناقتها المعهودة، فاجأت النائب ستريدا جعجع الحاضرين بدخولها الى المسرح مع اندريا بوتشلي، حيث رحبت به بكلمة باللغة الانكليزية قالت فيها: “أرحب بالفنان العالمي الكبيراندريا بوتشلي في أرز الرب، أرز لبنان، وشعار علمنا اللبناني. هذه الارزة الصامدة منذ آلاف السنين، تتحدى قساوة الطبيعة، ضاربةً جذورها في أعماق الارض، شامخة مرفوعة الرأس في وجه العواصف. ونحن اللبنانيين نشبه أرزتنا، لانه على الرغم من كل ما مرّ علينا من أزمات صمدنا وبقينا متجذرين في ارضنا ووطننا because we believe. الفنانة العالمية سيلين ديون قالت يوما عن بوتشلي “ان صوته هو الاقرب الى صوت الله”، وانا متأكدة اليوم ان غابة ارز الرب المدرجة على لائحة التراث العالمي، هللت فرحا عند سماعها صوتكم”.

وأضافت: “تفضلوا بقبول هذه الميدالية المذهبة على صدركم، والتي ترمز الى شعار “مهرجانات الارز الدولية”، ايماناً منا بأنكم تتشابهون بها بنضالكم وصلابة إيمانكم، لأنك مؤمن، ونحن مؤمنون”.

كلمة بوتشلي:

بعدها دخلت الفنانة هبة طوجي الى المسرح وشاركت في آداء اغنية because we believe مع الفنان العالمي بوتشلي. والمؤثر في هذه المشهديّة هو تفاعل الجمهور أثناء تأدية هذه الاغنية وردت فعلهم التي عبروا عنها بالتلويح بـ 6000 علم لبناني. وقد نقل هذا المشهد مباشرة عبر محطات “العربية” والـ”France 24 ” والـ MTV.  فيما قامت وكالات أنباء ومحطات عربية ودولية عدة، بالتغطية من أرض المهرجان وهي:CNN ، CNN Arabic ، Skynews Arabia ، Reuters ، German  Press Agency – DPA  ،  European Press   Agency EPA ، Chinese News Agency Xinhua  .

وكان الفنان اندريا بوتشلي قد زار غابة ارز الرب الدهرية، حيث استقبله فيها رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” د. سمير جعجع، النائب جوزيف اسحق، رئيس اتحاد بلديات قضاء بشري إيلي مخلوف، رئيس بلدية بشري فريدي كيروز والفنان رودي رحمه الذي رحب به بكلمة باللغة الانكليزية قال فيها: ” بوتشلي التوسكاني، اهلا بك في بلاد جبران خليل جبران يا ايها الآتي من بلاد دافيد دو ميكالانج التوسكاني الفلورنسي، أهلا بك في بلاد ارز الرب، اهلا بك يا ايها الآتي من توسكانة التي احتضنت الامير فخر الدين مؤسس دولة لبنان الحديث في بداية القرن السابع بشر. بلادٌ تعلمت على حبها في أيام دراستي واعطتني الإلهام في كثير من اعمالي الفنية. هل تعلم كم هو وجه الشبه بين بلدينا، انت الآتي من بلدة لاجاتيكو حيث الزراعة والطبيعة المزينة بالمزارات والصوامع والكنائس كما هنا حيث نعيش بين ضفاف وادي القديسين، وادي الاديرة- قنوبين-حيث يفوق عدد الصوامع والكنائس والاديرة المئتين.

نستقبلك على القمة التي تجلى عليها السيد المسيح على تلامذته بطرس ويعقوب ويوحنا حيث المكان الذي اسمه بالسريانية –شعبرنوب التي تعني “يسوع ابن الرب” وهي تذكر بالنداء الالهي عند التجلي حيث قال الرب للتلامذة: هذا هو إبني الحبيب الذي به سررت”. سيد بوتشلي: هي ارض ارز الرب الذي ذكر 75 مرة في الكتاب المقدس والموزعة على 18 سفرا… ” إن شجر الأرز يخص الله وينسب إليه “أرز الله”، ( مزمور ٨٠:١٠) ، “أشجار الرب أرز لبنان” (مزمور ١٠٤:١٦ )

٢- إن الله  نصب شجر الأرز ويسهر على رعايته. انت تقف بوجه ثلاث ارزات يابسات من جراء عاصفة ثلجية حولتهم بازميلي الى منحوتة الثالوث المسيحي المقدس الآب والابن والروح القدس. معك يا صاحب الصوت العذب نردد كلمات اول اغنية نابولية فزت بها:

Che bella cosa na jurnata ‘e sole,
N’aria serena doppo na tempesta!

انت تقف على الأرض التي ترتفع فيها الجبال العظيمة فوق 3000 قدم حيث تنتشر الأرواح في الأنهار والشلالات التي تتدفق بكثرة أجنحةها وتصرخ حريتها حتى تتمكن من الصمود في الوادي المقدس، الأرض التي نمت فيها أشجار الأرز الأولى والبذور انتشرت في بلدان أخرى ، وهنا تقف طويل القامة ، ومن دواعي سروري أن ترى رجلاً عظيماً يشبه الأرز الذي يحيط به يغني بصوت سماوي في وادي القديسين.

سيد بوتشلي

تقول الاسطورة ان من قطع غصنا من ارز الرب وقع بالحرم… ونحن اليوم نزرع على اسمك ارزة لنخلد اسمك مع عظمة الانبياء. اهلا بك باسم جميع محبيك في ارز الرب العالي.

يا ايها يها القائل:

Vivo per lei da quando sai
La prima volta l’ho incontrata
Non mi ricordo come, ma
Mi entrata dentro e c’è restata
Vivo per lei perché mi fa
Vibrare forte l’anima
Vivo per lei e non è un peso

اندريا بوتشلي، نرحب بك مع أغانيك كرسالة سلام في وطننا. ومن ثم غرس بوتشلي أرزة باسمه في الغابة، وتسلم شهادة العرابة من رئيس البلدية.

اطلالة النائب ستريدا جعجع كانت مميزة وانيقة، فقد ارتدت Tuxido” باللون الابيض، من تصميم مصمم الازياء اللبناني والعالمي جورج شقرا ، فيما تسريحة شعرها لفيكتور كيروز والماكياج لغيتا سعادة. ويأتي اصرار النائب جعجع على ارتداء اللون الابيض، ايماناً منها بارسال رسالة سلام من أرز لبنان الى كل اللبنانيين والعالم، تؤكد فيها أن لبنان يتمتع بوضع مستقر وآمن، داعية السواح للقدوم اليه.

وقد بدا ظاهرا ً للجميع التنظيم الدقيق الذي تتميز به لجنة “مهرجانات الارز الدولية” لناحية دخول وخروج المشاركين في الحفل، ومواقف السيارات التي كانت مؤمّنة للجميع، والتجهيزات الفنية من الاضاءة الى الصوت الى الشاشات العملاقة، وقد بدت متقنة وحديثة. كما أن المسرح جاءت هندسته ملائمة لضخامة الحدث، وقد أثبتت شركة ” ICE” لصاحبيها نتالي رحال وشادي فياض، كم انها تدرك تماماً كيفية اعطاء كل حفل طابعه الابداعي الخاص.

ولم يقتصر التنظيم والتحضيرات على منطقة الارز وحده، بل شمل بلدات منطقة بشري كلها. ونزولا ًعند تعليمات النائب ستريدا جعجع، التي تعتبر أن نجاح المهرجان وتنظيمه يبدأ من أول بلدة في المنطقة وحتى آخر بلدة، وأن القطاع السياحي هو أساسي لأبناء المنطقة.

لذلك، فقد أعطت تعليماتها الى رئيس اتحاد بلديات القضاء ايلي مخلوف بضرورة أن تكون طرقات القضاء نظيفة والاضاءة فيها مؤمنة، وان تكون هناك خطة سير منظمة ومنسقة مع جميع شرطة بلديات القضاء والقوى الامنية المولجة بالامر. ولتجنب خطر الضباب في الليل، طلبت اعادة تأهيل وزيادة العواكس الضوئية على جانب الطرقات. وكانت قد طلبت من مكتب كيروز للتعهدات اعادة تأهيل الطرقات بعد موسم الشتاء الذي خلف بعض الحفر فيها.

اما لناحية الحفاظ على أمن الزوار القاصدين منطقة بشري، فقد راسلت النائب جعجع قيادتي الجيش وقوى الامن الداخلي، وطلبت تواجد القوى الامنية  والعسكرية في المنطقة  قبل وأثناء المهرجان. ومن اجل سلامة وصحة الحاضرين في المهرجان، فقد راسلت قيادتي الصليب الاحمر والدفاع المدني وطلبت تواجدهما في محيط المهرجان. بالنسبة الى بلدية بشري، فقد طلبت من رئيسها فرادي كيروز القيام بكل التحضيرات اللازمة والمطلوبة منها في مدينة بشري. وكعادتها في كل سنة، فقد أمنت بلدية بشري جولات سياحية مجانية لمن اراد من نزلاء الفنادق التي غصت بالحجوزات قبل اشهر، الى المواقع السياحية في القضاء، برفقة دليلات سياحيات من مكتب شؤون المرأة في القوات اللبنانية في بشري، والمواقع هي: غابة ارز الرب – متحف جبران – حديقة مار جرجس – مار شربل في بلدة بقاعكفرا ومزار مار الياس في بلدة حدشيت.

اما القادمون الى المهرجان بواسطة الباصات من بيروت والمتن وكسروان وطرابلس والكورة، فقد استمعوا من الدليلات السياحيات للجنة المهرجان، الى نبذة تاريخية عن كل بلدة من بلدات القضاء، وعن المعالم الاثرية والسياحية في كل ّمنها. طلاب “القوات اللبنانية”، كانوا متواجدين عند جادة سمير فريد جعجع يستقبلون القادمين الى المهرجان ويرحبون بهم باسم سمير وستريدا جعجع، ويقدمون لهم وردة حمراء. وفي حين كانت الميدالية المذهبة المقدمة الى بوتشلي من تقديم جيرار توفنكجيان من عيار 18 قيراطاً، كان الحفل من تنظيم شركة ” ICE”، وكانت الهندسة الصوتية لشركة “Blue Sound” لصاحبها شادي سعد، والاضاءة من تنفيذ شركة “Eventual” لصاحبها نسيب ماضي وفي لفتة مميزة من قبل النائب جعجع، وزع على كبار الشخصيات في الـVip Lounge، شمعة بعطر الارز، من تصميم فاتن وهبي، حملت شعار”because we believe”.  شركة “Cuizina ” لصاحبتها ليليان رحمه، قدمت وجبات الاكل الخاصة بالفنان اندريا بوتشلي، كذلك قدمت الـ” Catering” الى المدعوين الرسميين في الـ”Vip Lounge”، اما شركة Life Spirit  لصاحبها برنارد عبد المسيح فقد قدمت المشروب.

كذلك قدمت شركة “White Bear Catering ” لصاحبها سابا طوق الاكل للفريق المرافق لبوتشلي، وفريق العمل المتواجد على ارض المدرج والمسرح لمدة ثلاثة أيام.

نشير الى انه وزع 6000 كتيّب على المشاركين في المهرجان يحتوي نبذة تاريخية وسياحية عن المواقع الاثرية الموجودة في بلدات القضاء البالغ عددها 22 بلدة مع صورة لكل منها، وذلك ايماناً من النائب ستريدا جعجع بضرورة أن يتعرف زوار المهرجان على كل معالم بلدات منطقة بشري ويعاودوا زيارتها. الاجهزة الامنية والعسكرية من جيش وقوى امن داخلي تولت مشكورة حفظ الامن في منطقة المهرجان والمحيط.

هكذا كانت باختصار ليلة بوتشلي العالمية، ليلة لا تنسى، وشكلت الحدث الاضخم في لبنان لهذا العام ضمن “مهرجانات الارز الدولية” محوّلةً أحلام كل لبناني الى حقيقة وواقع عن بلد نحلم به جميعاً آمناً سالماً معافى، وموئلاً لثقافة الفرح والسلام وحب الحياة، محتضناً كبريات المناسبات التي يشهد لها القاصي والداني على امتداد لبنان والعالم.

When Deputy Sethrida Geagea launched the Cedars International Festival from Le Royal Hotel, she said: “Here is our faith being renewed in Lebanon, which is capable of conquering hardship.” Then, the government had not been formed yet, and the status quo persisted until the end of January 2019, when it was born.

Just like every year, we at the Cedars International Festival, adopt a title inclusive of all Lebanon, a title motivating faith in the continuity of this country and the abilities of its people, as well as its brilliant cultural and existential value. And because we are a people who know not how to despair or standstill but are concerned with everything pertaining to Lebanon’s civilization, culture and steadfastness, whether here or through the Lebanese diaspora,.. And because in our beloved homeland we all share a state of daily struggle, the citizen’s struggle to stay and survive and live with dignity,… And because we, as Lebanese, are partners in these concepts that unify us, and are a people who has perfected the will to live and never give up hope of a better future,… For all these reasons, the CIF committee this year adopted the title of Struggle; the struggle of the Lebanese people in their country on the human, social and livelihood levels. Thus, for the opening night of the festival, we chose the world renowned artist Andrea Bocelli who, through his internationally successful career, became a symbol of struggle and perseverance to reach the top despite suffering.”

The night of June 29, 2019 marked a fusion of creativity, history, struggle, free will, and selflessness, with the sole aim of planting hope and holding steadfast to our roots and country, despite all the hardships.

On the 29th of June, 2019, Deputy Sethrida Geagea was able to bring together 6000 people at the Cedars, despite the long distance from the coast, in an extraordinary and rare view. All came to listen to the God given brilliance and extraordinary performance of Bocelli that mirrors the outstanding beauty and wonder of the Cedars sky over the CIF stage.

The show was attended by Chief of the LF party Samir Geagea and his wife Deputy Sethrida Geagea, Mrs. Noura Jumblat representing Chief of the Progressive Socialist party  Walid Jumblat, former minister Raymond Oreiji and wife representing Chief of the Marada Movement Sleiman Frangieh, Deputy Prime Minister Ghassan Hasbani and wife, Minister Akram Chhayyib and wife, former minister Mohammad Al Safadi and his wife Minister Violette Al Safadi, Minister Camille Abou Sleiman and wife, minister Richard keyomijian and wife, minister May Chidyak, Dr. Walid Mussalem representing Minister of culture Mohammad Daood, Deputies and Mmes. Pierre Bou Assi, Georges Okais, Joseph Ishac, Ziad Hawwat, Chawki Dakkash, Aniss Nassar, Cesar Maalouf, Tony Habshi, Fadi Saad, foreign ambassadors of the US Elizabeth Richard, of Italy Massimo marotti, of the Vatican Joseph Spiteri represented by Monsignor Ivan Santos, of Saudi Arabia Walid Al Bokhari, Secretary General of the Future Movement Ahmad Al Hariri, former information minister Milhem Riachi, former minister of culture Ghattas Khoury, Mrs. Nehmet Aoun wife of Army Commander, General Manager of Alfa Marwan Hayek and wife, businessmen and Mmes. Teddy and Lilianne Rahme, Bernadette and Kevin Nassif, Wadih and Nada Abssi, Abdel Hadi and Lulu Mokaddim, Donald and Juliana Al Abed, Chafik and Janine Tabet, Hassan and Rana Izzeddin, Fadia Ghossein, Iskandar and Clara Safa, Fadi and Antoinette Martinos, Johnny and Tania Kairouz, Bakhos and Antoinette Nassif, Youssef and Roula Kenaan, Moetazz and Rada Sawwaf, Adib and Alia Basatni, Head of contractors syndicate Maroun El Helo, poet Nizar Francis and Mrs., composer Michel Fadel and Mrs., as well as a large crowd of social and media personalities.

Dr. Geagea and Deputy Sethrida Geagea were keen on receiving political, diplomatic and other personalities on the red carpet.

In a scene rare to the Cedars region, or rather rare to Lebanon as a whole, and just as the sun was setting on Saturday, June 29, the angelic voice of Andrea Bocelli echoed through the eternal Cedars forest, which is surrounded by the Makmil Mountain and Famm Al Mizab peak. History, brilliance, and the Creator’s mightiness all embraced in a fantastic, surreal tableau to produce an extraordinary evening on all fronts. Six thousand people were enamored in their seats and interacted with the songs of the international tenor, played by the Lebanese Philharmonic Orchestra, comprising seventy musicians, with the participation of the Notre Dame University Louaize choir of sixty singers, led by the international maestro, Marcello Rota. What stood out in this night was a gesture at the request and invitation of the President of the CIF: special seats were given to the blind audience from the Lebanese Army, the Lebanese Forces, “Equal” Organization, and Deir Al Khafi (The Monastery of the Invisible), enabling all those to enjoy the night in appreciation of what they represent in terms of the concept of struggle, which goes hand in hand with the Festival’s title this year and Bocelli’s career.

With her renowned elegance, Deputy Sethrida Geagea surprised the audience as she accompanied Andrea Bocelli to the stage. She greeted the artist in English, saying:

“Prime Minister Saad Hariri, Head Of The Lebanese Forces Party Samir Geagea, Head Of the Progressive Socialist Party Walid Jumblat, Represented By Noura Jumbat, Ministers, Members Of Parliament, Ambassadors, Celebrities, Fans, Freinds, Ladies And Gentelmen, I would like to welcome the international Italian tenor, an artist so dear to our hearts.. Andrea Bocelli, to the Cedars of God as part of the Cedars International Festival. The Cedars that represent Lebanon and the emblem of our national Flag.

This historical Cedar tree has proudly stood throughout the centuries, defying the harshness of the weather, sending its roots deep into the earth, holding its head high in the face of storms, its branches bending but never breaking.

We, the Lebanese, are very much like these cedars, for despite all the hardships that have come our way, we have stood firm and have remained rooted in our homeland, because we believe.

International artist Celine Dion once said “if God had a singing voice, he would sound a lot like You.. Andrea Bocelli”.

Today, I am certain that the Cedars of God Forest, which is on the World Heritage List, is rejoicing upon hearing your voice.

It is with great honor and friendship that I offer you this medal representing the Cedars of God and the pride & glory of our flag, with which you share the same noble traits of perseverance, determination, struggle and faith.

Because you are a believer and because we believe.”

At this point, Lebanese world singer Hiba Tawaji entered the stage to accompany Mr. Bocelli in the duo “Because we believe”. What really stood out in the amazing performance was the audience’s reaction to the song as they waved 6,000 Lebanese flags. The show was being transmitted live by Al Arabiya News, France 24 and MTV, while other news networks and Arab and international channels covered the event, namely: CNN, CNN Arabic, Skynews Arabia, Reuters, DPA, German Press Agency, European Press Agency EPA, Chinese New Agency Xinhua.

Earlier, Mr. Bocelli had visited the eternal Cedars’ Forest and was received by the head of the “Lebanese Forces” Party Dr. Samir Geagea, Deputy Joseph Ishak, head of the Union of Bcharri District Municipalities Elie Makhlouf and chief of Bcharri Municipality Mr. Freddy Kayrouz along with artist Rudy Rahmeh who welcomed the Italian Tenor in English:

Mr Bocelli.

Welcome to the country of Gibran Khalil Gibran, welcome you who came from the country of Michelangelo’s David.

Welcome to the land of the cedars of god, welcome o traveler from Tuscan, a place that served as a shelter and a second home to   Prince Fakhruddin, founder of the modern state of Lebanon in the beginning of the seventeenth century. A place that I learned to love while I was doing my studies and a place that will never seize to inspire me since my youth till now in all my works of art.

Mr. Bocelli,

Do you know how similar our  two countries are? You come  from Lagatico a village, where agriculture and nature are decorated with  art , marble and  churches, and  here we live at the edge of the Valley of Saints, a valley of  Monasteries, filled with over 200 churches decorating its wild untamed nature

We welcome you to the summit on which the transfiguration of Jesus was revealed to his disciples Peter, James and John, where he called the Syriac-Shaabarnob, which means “Jesus the Son of the Lord,” recalling the divine call , where the Lord said to the disciples: “This is my beloved Son, with whom I am well pleased. This is the land of the cedar of god that’s name was mentioned 75 times in the holy bible spread on several of its pages:

The mountains were covered with its shade, the mighty cedars with its branches. Verse 80-10

`the trees of god cedars of Lebanon    verse  16: 104

The Cedar trees were planted by god and it is he who takes care of their wellbeing.

You are standing in front of the remains of 3 trees after a strong snow storm, those remains were transformed under my hammer and my chisel into the sculpture of the holy trinity, the father the son and the holy spirit

With you owner of the mesmerizing voice we repeat the words of the first Neapolitan song that got you your first award:

Che bella cosa na jurnata ‘e sole,

N’aria serena doppo na tempesta!

You are standing on a land where great mountains  rise above 3000 feet where   spirits in rivers and waterfalls that  flow  with abundance spread their wings and scream their freedom so it could eco  in the holy valley  , a land where the first cedars grew strong and the seeds  spread into  other countries ,and here  you  are standing  so tall and what a pleasure it will be to see a great man so similar to the cedars surrounding him  sing  with a heavenly voice in the valley of saints .

Mr Bocelli

Legends tell  that whoever tried to cut a branch from the cedars of god  becomes an outcast and is excommunicated>

Today, we are planting a cedar to commemorate your name with the greatness of the prophets and the humbleness of this beautiful land . a land where time is slow and memories last forever.

Welcome in the name of all your lovers in the Lord’s high Cedar’s mountain>

Welcome  o poet  who  sang :

Vivo per lei da quando sai

La prima volta l’ho incontrata

Non mi ricordo come, ma

Mi entrata dentro e c’è restata

Vivo per lei perché mi fa

Vibrare forte l’anima

Vivo per lei e non è un peso

Andrea Bocelli  we welcome you   with your songs as a message of   peace in our homeland .

From The artist and poet Rudy Rahme to the great singer Andrea Bocelli on his visit in 2019”

Deputy Sethrida Geagea’s look was both stylish and distinguished as she wore a white tuxedo by Lebanese international designer George Shakra. Her hair do and make up were the creative work of Victor Kairouz and Guita Saade. Deputy Geagea’s insistence on wearing white for the festival is a message of peace from the Cedars of Lebanon to all the Lebanese and the world assuring them that Lebanon is stable and safe and inviting tourists over.

Everyone recognized the meticulous organization of the event by the CIF committee which was demonstrated in the entry and exit flow of the audience, parking lots, artistic equipment, namely lighting, audio and giant screens which were all state-of-the-art technology. The stage engineering rose to the huge occasion as ICE Company headed by Nathalie Rahhal and Chadi Fayyad proved once more their success in providing every show with its unique creative artistry.

Organization and preparations did not just cover the Cedars region but rather included the whole Bcharri District as per Deputy Sethrida Geagea’s directions. She believes that the festival’s success and organization starts from the very first town in the region to the very last, and that the touristic sector is crucial for the residents. Therefore, Deputy Geagea gave instructions to the head of municipalities union in the district to keep streets clean and well lit at all time, with a coordinated and organized traffic plan including municipal police and internal security forces assigned with this mission.

And in an effort to avoid fog at night, Deputy Geagea requested the rehabilitation of roads and the installment of light reflectors. She had earlier asked Kairouz contracting company to fix pot holes after the winter season left some roads lacking. As for the safety of the visitors of Bcharri, Deputy Geagea covered this by contacting the commands of the army and ISF and asked for the presence of security forces in the region before and during the festival. She also asked for the presence of Red Cross and Civil Defense units to address any health issue. As for the municipality of Bcharri, Deputy Geagea asked its head Freddy Kairouz to make all necessary arrangements in the city. And as usual, the Bcherri municipality organized free touristic tours of the district sites for hotel residents who wish to go sight-seeing along with female guides from the office of women’s affairs in the Lebanese Forces in Bcharri. These tours cover the Cedars Forest, Gibran museum, ST. Georges garden, St. Charbel in the town of Baakafra and St. Elijah Shrine in the town of Hadsheet. Visitors who came by bus from Beirut, Metn, Keserwan, Tripoli and Koura listened to historic reviews of each town and landmark given by the female touristic guides of the CIF committee. LF students at the Samir Farid Geagea Boulivard greeted all festival visitors with red roses in the name of Samir and Sethrida Geagea.

The 18 carat gold medal presented to Mr. Bocelli was provided by Jerard Toufinkjian, the event was organized by ICE Company, sound engineering by Chadi Saad’s Blue Sound Company and lighting by Nassib Madi’s Eventual Company.

In a special gesture by Deputy Geagea, all visitors of the VIP lounge were given cedar scented candles designed by Faten Wehbe with the slogan “because we believe”. Cuizina Catering by Lilianne Rahme provided food meals for Mr. Andrea Bocelli as well as the catering of the VIP lounge. Drinks were provided by Life Spirit Company of Mr. Bernard Abdel Massih.

White Bear Catering of Saba Tawk provided food for Mr. Bocelli’s team and all working staff on site for 3 days. 6000 booklets were distributed with a historical and touristic review and pictures of all archeological sites in the 22 villages of the district. This was out of Deputy Geagea’s belief that visitors must get acquainted with all landmarks of Bcharri in order for them to visit again.

Army and ISF units maintained law and order in the area and vicinity of the festival.

In brief, this was the international Bocelli night, an unforgettable night that was the major event in Lebanon this year in the framework of the Cedars International Festival. It turned into reality every Lebanese dream of an ideal homeland, a safe and sound land and a cradle for the culture of joy, peace and the love of life, and the stage of huge events recognized by everyone in Lebanon and worldwide.

 

Lebanese Forces Photos

 

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل