قاطيشه: “كيف ما مشي الوزير باسيل بكسّر”

اعتبر عضو تكتل الجمهورية القوية النائب وهبي قاطيشه أن إطلاق التحذيرات من الخارج يطمئن ويقلق في آن معاً. وقال خلال حديث عبر إذاعة صوت لبنان ضبية، “الإدارة الشفافة والصحيحة هي التي تبني الدولة وليس الوزير فقط”. وعن أهمية تقرير “موديز”، أضاف، رجل الدولة لا يستطيع أن يبوح بنقاط ضعف الدولة لذلك الوزراء “يغطّون” على المشاكل في الدولة ويعتبرون أن تقرير “موديز” كاذب”.

وعن موقف “القوات” من تقرير “موديز”، أشار إلى أنه “لا نريد صبّ الزيت على النار ولكن اعتبرنا أن تقرير “موديز” تحذيري وقلنا أننا لا نستطيع أن نقوم بهكذا إصلاحات “بحسابات دفترية”. وحول موضوع المتقاعدين العسكريين، تابع، “في المجلس كان هناك تضامن معنا من كافة الكتل واعتبروا أنه لا يجوز المس بأموال المتقاعدين ونحن رفضنا حسم 3% من الطبابة”. ورأى أن هناك إفلاس فكري عند بعض المسؤولين فظيع.

وعن الوضع مع الحلفاء، كشف قاطيشه أن التحالفات كلّها على القطعة والنقطة، مثلاً كان هناك رأي موحد مع حزب الله والرئيس بري في موضوع الكهرباء على الرغم من اختلافنا الكبير معه في الملفات الاستراتيجية، ومع تيار المستقبل حلفنا الاستراتيجي جيّد”.

وشدد على أن التوطين ليس للبيع لو بكل أموال العالم، وقال، “أنا لا أرى صفقة قرن أساساً”. في موضوع التعيينات، أسف أن تسير الأمور بالمحاصصة “على الرغم من مطالبتنا وإصرارنا على الآلية في التعيينات”. وأوضح ألا مشكلة بين “القوات” و”التيار” ولكن المشكلة مع رئيس “التيار” لأنه يعتبر نفسه مستأثر بالجميع ويريد إلغاء الجميع.

وقال، “بالنسبة لنا رئيس الجمهورية ميشال عون رمز لبنان الموحد ولكن باسيل يستمدّ قوّته منه”. وأضاف، “كيف ما مشي الوزير باسيل بكسّر” فهو يختلف مع الجميع. وسأل: “فكيف نتكلّم مع شخص يريد إلغاءنا؟”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل