ترمب “يصنع التاريخ” في كوريا الشمالية

أعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أصبح “أول رئيس أميركي يزور بلادنا”، وذلك بعدما عبر ترمب خط ترسيم الحدود الفاصل بين الكوريتين الشمالية والجنوبية.

وقال كيم في تعليقه أمام إعلاميين “لقد قطع الرئيس ترمب للتو الخط الفاصل. لقد جعله ذلك أول رئيس أمريكي يزور بلادنا”، وأضاف بأن رؤية هذا الفعل “تعبير عن استعداده (ترمب) للقضاء على كل الماضي المؤسف وفتح مستقبل جديد”.

ورداً على ما قاله زعيم كوريا الشمالية، قال الرئيس الأميركي “إن هذا شرف لي”، مشيراً إلى أنه لم يتوقع حدوث الأمر. وأضاف ترمب “كنا في اليابان لحضور اجتماع مجموعة العشرين، أتينا هنا وقلت، دام أنني هنا أود لقاء الرئيس كيم، تمكنا من اللقاء وتخطي ذلك الخط كان شرفاً كبيراً.

كما أشاد ترمب بالتقدم الذي حدث إضافة للصداقة التي تجمعه بزعيم كوريا الشمالية، قائلاً “حدث الكثير من التقدم والكثير من الصداقات التي خلقت وهذه خصوصاً كانت صداقة عظيمة. لذا أريد أن أشكرك، لقد كان ذلك إشعاراً سريعاً وأود أن أشكرك”.

يذكر أن الرئيس الأميركي وصل إلى كوريا الجنوبية، الأحد، مباشرة بعد انقضاء قمة مجموعة العشرين في اليابان. وتوجه ترمب إلى المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل بين الكوريتين الشمالية والجنوبية، حيث تجوّل هناك، قبل أن يلتقي بزعيم كوريا الشمالية.

المصدر:
CNN بالعربية

خبر عاجل