السبسي “لم يعد بخطر”

 

أفادت مصادر تونسية، اليوم الاثنين، أن الرئيس الباجي قايد السبسي غادر المستشفى العسكري وسيزاول مهامه خلال الأيام المقبلة.

وأكد نجل الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، السبت أن والده الذي تعرّض الخميس لوعكة صحية حادة “لم يعد بخطر ويمكن أن يغادر المستشفى الاثنين أو الثلاثاء”.

وأشار حافظ قايد السبسي، رئيس اللجنة المركزية في حزب “نداء تونس” الذي أسسه والده، إن “الرئيس بات أفضل حالاً، ولم يعد بخطر ونأمل بأن يغادر المستشفى الاثنين أو الثلاثاء”.

وأعلنت الرئاسة التونسية الخميس أن الباجي قايد السبسي تعرّض لـ”وعكة صحية حادة ” استوجبت نقله إلى المستشفى العسكري بتونس، حيث زاره الجمعة رئيس الوزراء يوسف الشاهد لمناقشة “الوضع العام في البلاد” و للاطمئنان على حالته الصحية.

والسبسي هو ثاني أكبر رئيس دولة سناً في العالم بعد ملكة بريطانيا إليزابيت الثانية.

ونقل الخميس إلى المستشفى تزامناً مع تفجيرين نفّذهما انتحاريان من تنظيم داعش واستهدفا عناصر أمنية في تونس العاصمة ما أسفر عن مقتل رجل أمن وسقوط ثمانية جرحى.

وأثارت الوعكة الصحية للرئيس مخاوف من حصول فراغ دستوري خاصة مع قرب موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة نهاية العام الحالي.

 

المصدر:
الحدث

خبر عاجل