ما السرّ وراء نوبة اهتزاز ميركل؟

 

أثارت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قلقًا واسعًا حول صحتها إثر تعرُّضها للاهتزاز في الأماكن العامة. وشوهدت ميركل (64 عامًا) وهي تهتزُّ في حفل أُقيم في برلين، يوم الخميس الماضي، وأمسكت ذراعيها وهي تحاول منع الهزات.

تحرّك جسمها بالكامل بشكل غير مريح، في وقتٍ سابق، أثناء وقوفها تحت أشعة الشمس إلى جانب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لمشاهدة عرض عسكري في العاصمة الألمانية.

وكشف فريق ميركل أن السبب وراء ذلك هو “خوفها من تكرار الحادث الأول من الهزّات، مضيفًا لصحيفة “شتوتغارتر تسايتونغ” الألمانية، “لا يوجد شيء يدعو للقلق، ذكرى حادث الأسبوع الماضي تسببت في الاهتزاز الأخير، إنها عملية نفسية”.

ويأتي ذلك بعد أن أشارت التقارير إلى أن أول نوبة اهتزاز عامة كانت بسبب الجفاف. وحضرت ميركل قمة مجموعة العشرين في أوساكا، اليابان، هذا الأسبوع بعد الحادث الثاني.

وادّعت صحيفة التابلويد الألمانية “بيلد” الأحد الماضي أن جهاز لمخابرات الغربي يعتقد أن “ميركل تعاني من مشكلة عصبية”. ويُذكر أن المستشارة الألمانية الآن في فترة ولايتها الرابعة بعد توليها منصبها في عام 2005.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل