ريفي: حزب الله و الأسد وراء أحداث قبرشمون

اعتبرالوزير السابق أشرف ريفي، أن أحداث قبرشمون ليس الا استهداف لرئيس حزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط من قبل حزب الله ونظام الأسد.

وقال في مقابلة مع صحيفة، “الجمهورية”: “ما جرى في الجبل عنوانه واحد وليس بنت ساعته، والهدف استهداف وليد جنبلاط والطائفة الدرزية من قبل النظام السوري و”حزب الله”، اللذين يحرّكان اتباعهما لترويض ما تبقى من القوى السيادية”.

أضاف، “نحن الى جانب جنبلاط والجبل، ونتوجّه للجميع، خصوصاً للذين شاركوا في ما سُمّي بالتسوية الرئاسية، للتنبيه من خطر أن يؤكلوا فرادى، اذا ما نجح مخطط ضرب جنبلاط، فلنعد جميعاً الى الاساسيات قبل فوات الاوان”.

المصدر:
الجمهورية

خبر عاجل