صراع علني بين وائل كفوري وطليقته

تصدّر اسم طليقة الفنانة أنجيلا بشارة “ترند” وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية فور خبر انفصالها عن ملك الرومانسية وائل كفوري بعد زواج دام لسنوات طويلة أنجبا خلاله طفلتين، ولكنكما يبدو أنهما سيدخلان في صراع قوي عقب انفصالهما.

صراع علني

فوجىء جمهور وائل كفوري بتدوينة طليقته أنجيلا بشارة عبر خاصية “ستوري” على “إنستغرام” حيث كتبت: “تتساءل عن حقوق الأم التي ترعى أولادها وتضحّي بحياتها من أجلهم”، مؤكّدة أنه لا يجوز بأي حال من الأحوال أن يكون الأطفال مادة للصراع بين الأهل”.

وردّد المقرّبون من الطرفين أن الصراع على حضانة الأبناء بدأ بين الثنائي وائل كفوري وطليقته أنجيلا بشارة قبل أيام؛ خاصة أنه أعلن أثناء مقابلته ضمن برنامج “تخاريف” للإعلامية وفاء الكيلاني أنه في حال انفصاله سيحرص على أن تكون ابنتاه في ظلّ حضانته هو.

ويبدو أنه كان وقتها يمهّد للانفصال، خاصة أنه تحدّث عن الزواج، معلناً أنه بالنسبة إليه أفشل مؤسسة في التاريخ وأنه إن انفصل عن زوجته لن يعيد التجربة مرة أخرى.

حفلات الصيف

وكان وائل كفوري قد طرح أخيراً أحدث أعماله الغنائية “استشبهت فيكي” التي تجاوزت الملايين فور الساعات الأولى من طرحها عبر “يوتيوب” والمواقع الرقمية أيضاً، ويجهّز وائل لموسم صيفي قوي بعد عودته من رحلة استجمام في اليونان حيث من المقرر أن يحيي حفلاً غنائياً ضخماً في بيروت في 11 تموز المقبل، ومنها ينطلق إلى حفل آخر ضمن فعاليات مهرجان جرش الدولي في 19 من الشهر نفسه، ومن ثم إلى مهرجان قبيّات الدولي لبنان يوم 11 آب المقبل.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل