لم التشبث بإحالة حادثة قبرشمون على المجلس العدلي؟

أثار تشبث الفريق المشترط احالة حادثة قبرشمون على المجلس العدلي تساؤلات مريبة لدى أوساط وزارية ونيابية وقانونية رأت في الاصرار على هذا الشرط ما يتجاوز البعد المتصل بالحادث الى توظيف تداعياته في الواقع الناشئ بعد الحادث.

فمن جهة، ثمة في رأي هذه الاوساط استباق سافر لعمل الاجهزة الامنية والسلطة القضائية في اكمال مهماتها في التحقيقات والتوقيفات الجارية والتي على اساسها فقط يجري توصيف الحادث وما اذا كان ينطبق عليه حقيقة انه كان محاولة اغتيال كما يقول الفريق المنادي بإحالته على المجلس العدلي، أم حصل بفعل اشتباك وظروف تسبب بها دخول موكب الوزير صالح الغريب وسط عراضة مسلحة واطلاق نار كثيف كما يقول الفريق الرافض للإحالة على المجلس العدلي.

المصدر:
النهار

خبر عاجل