الأشغال الشاقة والاعدام لقتلة غسان العيد

أصدرت هيئة محكمة الجنايات في جبل لبنان برئاسة القاضي محمد بدران وعضوية المستشارين نضال الشاعر وشادي قردوحي حكمها في جريمة قتل المغدور غسان عدنان العيد في محلة دوحة عرمون في نيسان من العام 2015 على أفراد عصابة تمتهن السلب المسلح بحيث وصل عدد العمليات التي نفذتها نحو 200 بواسطة العنف والتهديد بالأسلحة الحربية غير المرخصة.

وجرّم الحكم المتهمين الفلسطينيين سمير.م ورضا.ش و عبدالله.أ.ع واللبناني علي.ح بجنايات المواد 549 و335 و 549/201 و 638 و 639/ 640 من قانون العقوبات، وإدماغ هذه العقوبات بحيث تنفذ بحق المتهمين العقوبة الأشد.

وتراوحت العقوبات بين الأشغال الشاقة والإعدام والتأكيد على تنفيذ مذكرة إلقاء القبض على المتواري عبدالله.ا.ع وإلزام المتهمين سمير وعلي ورضا أن يدفعوا بالتكافل والتضامن فيما بينهم مبلغ 100 مليون ليرة لبنانية مناصفة لوالدي المغدور وخمسة عشر مليون ليرة للورثة الآخرين.

اشارة الى أن المغدور قتل خلال وجوده في محل يملكه لبيع الأجهزة الخليوية في دوحة عرمون في ساعة متأخرة من ليل 24 نيسان 2015 عندما دخل المتهمون الى محله بهدف السرقة، فحصل تبادل إطلاق نار مع المغدور الذي شهر مسدسه وصوب باتجاه أفراد العصابة فأصاب أحدهم ليعاجلوه بالمثل ما أدى الى وفاته.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل