حالة صحيّة تمنع يسرا من إتمام أعمالها

انضمّت يسرا أخيراً إلى قائمة أعضاء لجنة تحكيم جوائز الأوسكار لهذا العام لاختيار أفضل الممثلين، وبالتالي تصبح أول امرأة مصرية ضمن اللجنة، لكنّها تعرّضت لأزمة على الصعيد الشخصي نكشف عنها.

أزمة صحية مفاجئة

رغم السرية التامة التي تحيط بالحالة المرضية لوالدتها رغبةً من النجمة يسرا في عدم التطرّق لها في وسائل الصحافة والإعلام، علم أن يسرا تمرّ بحالة نفسية سيئة بسبب تعرّض والدتها لأزمة صحية مفاجئة دخلت على إثرها المستشفى قبل أيام لاتخاذ الإجراءات اللازمة والاطمئنان على حالتها الصحية، ما جعل يسرا تلازمها خلال الفترة الماضية وتعتذر عن أي ارتباطات فنية لحين خروج والدتها من المستشفى.

وقد نشرت بعض المواقع أن والدة يسرا بحالة حرجة، وهذا ما نفاه مصدر مقرّب من النجمة الذي طالب بتحرّي الدقة في صحة الخبر قبل نشره تفادياً لإيذاء صاحبه، أما يسرا فرفضت التصريح عن حالة والدتها وطلبت الدعاء لها بالشفاء فقط.

تصوير مؤجّل

من ناحية أخرى، طلبت يسرا من الجهة المنتجة لعملها السينمائي الجديد “صاحب المقام” تأجيل بداية التصوير الذي كان من المقرر البدء به فور انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك وذلك لحين استقرار حالة والدتها الصحية، نظراً لبقائها معها داخل المستشفى بصورة يومية وهذا ما وافق عليه المنتج دون تفكير وطلب تأجيل التصوير إلى أن تتمكّن يسرا من العودة إلى العمل.

جدير بالذكر أن فيلم “صاحب المقام” للكاتب إبراهيم عيسى تعود به يسرا إلى جمهورها من خلال الشاشات السينمائية بعد غياب سبعة أعوام تقريباً منذ آخر أعمالها السينمائية “غيم أوفر” أمام مي عز الدين، ومن المقرّر أن يشاركها بطولة العمل آسر ياسين في أول لقاء يجمعهما، ويتولّى إخراجه المخرج ماندو العدل بعدما اعتذرت يسرا عن فيلم “أهل العيب” الذي كان من المقرر أن يجمعهما قبل ما يقرب من ثلاثة أعوام.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل