المعلوف: إنقاذ الاقتصاد بحاجة لإعجوبة

 

لفت عضو “لجنة السياحة النيابية” النائب قيصر المعلوف إلى أن “إنقاذ الوضع الاقتصادي في لبنان يحتاج إلى أعجوبة”، معتبراً أن “مشروع موازنة العام 2019 مثابة “بنج مَوضعي” لعدم القدرة على تحقيق معدّل العجز المقدّر من الحكومة بـ7.59 في المئة”، متوقعاً أن “تتجاوز النسبة 9 أو10 في المئة خصوصاً مع عدم تطبيق الإصلاحات الموعودة”.

وتساءل المعلوف عبر “المركزية”، “كيف يمكن أن نستثمر في البلد وتأمين فرص العمل فيما الفائدة على الدولار الأميركي وصلت إلى 10في المئة، وعلى الليرة اللبنانية إلى 15 في المئة، ونسبة الفائدة على التسليفات بلغت 22 في المئة ؟!”.

وأشار إلى أن “الحكومة خفّضت موازنات الزراعة والسياحة والصناعة من 9.3 في المئة إلى 7.1 في المئة وهي قطاعات إنتاجية وتؤمّن فرص العمل، ما يعني أن الحكومة تشجع اللبنانيين على الهجرة، وتُبقي على النازحين السوريين “قنابل موقوتة”، مطالباً الأهالي “بعدم تعليم أولادهم لتصديرهم إلى الخارج، في حين أن على الحكومة أن تؤمّن لهم فرص عمل في بلدهم”.

وذكّر بـ”الفرصة الذهبيّة التي أتاحت للبنانيين منذ سنة، إمكانية التغيير من خلال الانتخابات النيابية، لكن “كما تكونون يولى عليكم”، وبالتالي هذه الفرصة ضاعت وبقي الوضع كما هو، بينما كان من المفترض أن يصوّت “صح” كي “يصحّ” البلد، لكن بعضهم فضّل بيع صوته بحفنة من الدولارات فوصلنا إلى ما نحن عليه”.

وأكد المعلوف إصراره على الاستثمار في لبنان، وتحديداً في البقاع من خلال المشروع السياحي الذي يقوم بتفيذه، وقد افتتح قسماً منه في انتظار إنجازه بالكامل السنة المقبلة، وهو لاحظ “العدد الكبير لطلبات التوظيف والذي تجاوز الـ٥٠٠ طلب، ما يدل إلى وجود أزمة اقتصادية واجتماعية كبيرة يجب الإسراع في معالجتها”.

المصدر:
وكالة الأنباء المركزية

خبر عاجل