سعد: خطاب باسيل لن يدفعنا للاستقالة

أكد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب فادي سعد لـ”المركزية” أن خطاب باسيل لن يدفعنا للاستقالة من الحكومة، مهما فعل. خطابه لا يستثني احداً ويطال الجميع. وشدد سعد على أن عندما قررنا المشاركة في الحكومة، بعد تفكير ومناقشات مطولة، شاركنا لأننا مقتنعون، نكون أفعل اذا حاسبنا من الداخل. وقال، “ظروفنا اليوم لم تتبدل كثيراً، ولا شك ان مسيرتنا صعبة، وشركاؤنا في الإصلاح، ليسوا كثراً، لكننا رغم ذلك سنتابع المسيرة، حتى نحقق ما يمكننا تحقيقه”.

وأضاف: “نحن 15 نائباً نعمل قدر الامكان للوصول الى اهدافنا، وتباعا نعيد حساباتنا. ولكننا في الوقت الحاضر، سننكب على الملفات التي تمكن معالجتها لإصلاح ما يمكننا إصلاحه والمعارضة أو تقديم الدعم متى اقتضت الحاجة الى ذلك. نعمل على القطعة بانتظار مرحلة ثانية، وقد تكون الموازنة هي المرحلة الثانية”.

وعن الانضمام الى المعارضة، قال: “جربنا المعارضة من خارج السلطة، ولاحظنا اننا لم نكن فاعلين من خارج هذه السيبة. لا شك أننا نمر حاليا في صراع كبير، لأن طبيعتنا ليست سلطوية. طبيعتنا ان نكون في المعارضة، لكنّ الاهم هو ان نكون فاعلين، لذلك نفضّل الاستمرار في المسيرة التي اعتمدناها، وان ننحت في الصخر ولو ببطء، وعندما نشعر بأننا لم نعد فاعلين داخل الحكومة، فلن نتردد لحظة في الانسحاب، لكن فراهناً، ما زال لدينا امل بأن نحسّن الأداء”.

واعتبر سعد أن “حادثة قبرشمون اصبحت وراءنا والجميع مصرّ على احتواء تداعياتها، ولا اعتقد ان من مصلحة أحد ان يبقى التشنج في الجبل كما هو، والجميع يعمل على لململة ذيولها”. وتمنى “ألا يشهد لبنان اي ضربة كف ولا نقطة دم مستقبلاً، وان يتجه نحو الازدهار وبناء دولة حقيقية وتأمين مستقبل اولادنا، بعيدا من النزاعات والفتن المتنقلة. تعب الشعب اللبناني، وهو يستحق ان يعيش بهدوء في بلد العدالة والمساواة”.

المصدر:
الوكالة المركزية

خبر عاجل