قاطيشه: باسيل ينفّذ أجندة خارجية بتعرضّه للقوى الاستقلالية

قاطيشه: باسيل ينفّذ أجندة خارجية بتعرضّه للقوى الاستقلالية

اعتبر عضو تكتّل الجمهورية القوية النائب وهبي قاطيشه أن “وزير الخارجية جبران باسيل الذي يتعرّض باستمرار للقوى الاستقلالية في لبنان من المستقبل إلى الاشتراكي إلى القوات اللبنانية ينفّذ أجندة خارجية”.

وقال قاطيشه لـ”الجديد”: ” إن اعتماد الشعبوية اليوم لا يبني وطناً. فمن يغلّب المشاعر على العقل يستقطب عواطف المواطنين. وهكذا هي الحال مع كل خطابات باسيل. فمثلاً منذ 10 سنوات ونحن نسمع بأن التيار الكهربائي 24 على 24 ساعة، وها نحن اليوم وقد اتفقنا في خطة الكهرباء على تشكيل هيئة ناظمة للقطاع خلال 90 يوماً، ونحن الآن في اليوم المئة ولم تشكّل الهيئة”.

ولفت قاطيشه الى ان المشكلة تكمن في محاولاتهم على حصر كل القرارات المتعلقة بالكهرباء بشخص واحد، مشدداً على موقف “القوات” الداعي لوضع الشخص المناسب في المكان المناسب بحسب الكفاءة وليس المحسوبيات، وتوظيف المحازبين في الدولة.

ورداً على سؤال حول موقف حزب القوات اللبنانية من العقوبات الأميركية على نائبين من حزب الله في المجلس النيابي اللبناني أجاب قاطيشه: “نحن جزء من هذه الحكومة، ونحن لا يمكننا بناء المواقف على المجهول، طالما أننا لا نعرف طبيعة العلاقة التي تربط حزب الله بحلفائه في المنطقة، لذلك يجب ان يخبرنا الحزب سبب هذه العقوبات. فلا يمكن لأي حزب أن يزجّ الشعب اللبناني في حروبه الإقليمية”.

وعند سؤاله عن تداعيات هذه العقوبات على الاقتصاد اللبناني، رد قاشطيه: “لا يمكننا أن نغفل أن هكذا عقوبات تؤثّر سلباً على الاقتصاد وعلى الوضعين المالي والسياسي في البلد، وهذه القضية هي الأكثر إلحاحاً ويجب طرحها فور انعقاد جلسة للحكومة”.

وفي قضية قبرشمون، أكّد قاشطيه أن كلمة الفصل في الحدث الأمني هي للقضاء، وقال: “كنا نتمنى لو لم تحصل هذه الأحداث مع كل الظروف المحيطة بها من احتقان طائفي.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل