مدرب الجزائر والإطاحة بـ”فيلة” كوت ديفوار

“التَشكيلة التي تفوز لا تتغير”، قاعدة عالمية ينهجها جل المدربين، فلطالما احتفظوا بالتشكيلة التي تحقق انتصارات متتالية، دون إدخال تعديلات عليها، رغبة منهم في مواصلة سكة الانتصارات.

ويتوقع أن لا يشذ المدرب الجزائري، جمال بلماضي، عن هذه القاعدة عندما يواجه منتخب بلده نظيره من كوت ديفوار(ساحل العاج سابقا) اليوم، في الدور ربع النهائي لبطولة كأس أمم إفريقيا المقامة في مصر.

ولن يغامر بلماضي، بإجراء أي تغيير على تشكيلة “محاربو الصحراء”، قد يؤثر سلبا على الفريق الذي تصدر ترتيب المجموعة الثالثة بالعلامة الكاملة (3 انتصارات في 3 مباريات)، قبل أن يحقق فوزا مريحا في الدور ثمن النهائي على غينيا بثلاثية نظيفة.

وينتظر أن يدخل بلماضي مباراة اليوم، بنفس التشكيلة التي خاض بها المباريات الأربع الأولى، من أجل الإطاحة بمنتخب “الفيلة”، ومواصلة المشوار للفوز باللقب الإفريقي للمرة الثانية، بعد الأول الذي حققه “محاربو الصحراء” على أرضهم عام 1990.

ويتوقع أن تأتي تشكيلة المنتخب الجزائري كالتالي:

في حراسة المرمي: رايس مبولحي.

في خط الدفاع: رامي بن سبعيني – جمال بن العمري – عيسى ماندي – يوسف عطال.

في خط الوسط: عدلان قديورة – إسماعيل بن ناصر – سفيان فيغولي.

في خط الهجوم: يوسف بلايلي – بغداد بونجاح – رياض محرز.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل