الرئيس البرازيلي يعتزم تعيين نجله سفيراً

كشف الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو عن عزمه تعيين أحد أبنائه الثلاثة، إدواردو، سفيراً في الولايات المتحدة.

وقال الرئيس البرازيلي اليميني على هامش احتفال رسمي في العاصمة برازيليا أمس الخميس، إن إدواردو، وهو حاليا نائب في البرلمان، “صديق لأولاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ويتحدث الإنكليزية والإسبانية، ولديه خبرة واسعة جداً في العالم. برأيي، يمكن أن يكون الشخص المناسب، ويمكنه تماماً الاهتمام بالعمل في واشنطن”.

غير أنه أشار إلى أن القرار يعود لابنه الذي سيتعين عليه التخلي عن مهمات النيابة، قبل أن يتمكن من الالتحاق بالمنصب في واشنطن. كذلك فإن تعيينه بالمنصب الجديد يجب أن ينال موافقة مجلس الشيوخ البرازيلي.

وإدواردو بولسونارو البالغ من العمر 35 عاماً، هو أصغر أبناء الرئيس الثلاثة المنخرطين جميعهم بالسياسة، وقال تعليقاً على ما أعلنه والده، إنه لم يتلق حتى الآن مقترحاً رسمياً في هذا السياق، موضحا “إذا ما كلفني الرئيس بهذه المهمة فسأكون مستعدا للاستقالة من البرلمان”.

ورافق إدواردو والده خلال رحلات خارجية عدة وشارك مع والده بالاجتماع الخاص مع ترمب في البيت الأبيض.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل