الناقلة الإيرانية محمّلة بـ2.1 مليون برميل نفط إلى سوريا

أعلنت حكومة جبل طارق أن ناقلة النفط “غريس 1″، التي أوقفت للاشتباه بتوجهها إلى سوريا، كانت تحمل 2.1 مليون برميل من النفط الخام الخفيف.

وأكد رئيس حكومة جبل طارق فابيان بيكاردو، اليوم الجمعة، إن “الإجراء الذي اتخذته الحكومة الأسبوع الماضي بالتحفظ على الناقلة (غريس 1) هو قرار اتخذته بمفردها وليس نيابة عن أي دولة أو طرف ثالث”.

وأضاف بيكاردو أمام البرلمان، “كل القرارات التي تتعلق بهذا الأمر اتخذت كنتيجة مباشرة لوجود أسباب منطقية تدعو حكومة جبل طارق للاعتقاد بأن السفينة تخالف العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا”. وأوضح أنه “لم توجه أي حكومة طلباً سياسياً في أي وقت من الأوقات لتتخذ حكومة جبل طارق أو لا تتخذ أي إجراء لسبب أو لآخر”.

وأوقفت سلطات جبل طارق، رسمياً، قبطان ناقلة النفط الإيرانية، بعد ظهر أمس الخميس، وشخصاً آخر من دون توجيه تهم لهما. وتحتجز البحرية البريطانية منذ أكثر من أسبوع ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق، بعد الاشتباه في أن شحنتها متوجهة إلى سوريا.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل