نوايا جدية لحلحلة الأمور

توقعت مصادر “النهار” أن تتكثف المساعي التوفيقية الجارية في ظل تسليم واضح من القوى المعنية بضرورة معالجة ذيول حوادث 30 حزيران وإعادة تفعيل عمل مجلس الوزراء، برز بعد لقاء رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري في بعبدا أول من أمس، وبعد إعلان “حزب الله”، حليف “الحزب الديموقراطي اللبناني” أن طي صفحة ما جرى في الجبل، بات أمراً ملحّاً، وقد نفى أمينه العام السيد حسن نصرالله أيّة نوايا لدى الضاحية بإسقاط الحكومة أو عرقلتها.

المصدر:
النهار

خبر عاجل