ورشة أعمال للقوات الاسرائيلية على الحدود

اخترقت القوات الإسرائيلي السياج التقني قرب منطقة العباد في بلدة حولا، بجرافاته التي اقتلعت عشرات الأشجار الحرجيه وسط حراسة مشددة من الدبابات وعشرات الجنود الاسرائيليين، في ظل استنفار للجيش اللبناني وقوات “يونيفيل”.

وسجل اعتراض من الجيش اللبناني على هذه الاعمال، وابلغ قوات “يونيفيل” التي بدورها أبلغت الجانب الإسرائيلي حيث توقفت حاليا الاعمال، فيما الآليات التابعة للعدو متوقفة في مكانها، وقد حضرت الى المكان لجنة من فريق الارتباط في “يونيفيل” من الجانبين اللبناني والاسرائيلي لوضع نقاط يسمح العمل بموجبها، علما ان الحفارتين للعدو اقتلعتا عددا من الاشجار من خلف السياج التقني لمسافة حوالى مترين تقريبا.

كذلك حضر الى المكان رئيس بلدية حولا شكيب قطيش وصرح بأن هذه الارض لبنانية.

في مجال آخر، استأنفت القوات الإسرائيلية اعمال الحفريات في محاذاة السياج التقني الفاصل بين لبنان وفلسطين المحتلة قبالة محلة المنارة في خراج بلدة ميس الجبل- قضاء مرجعيون بواسطة بوكلن وبمؤازرة سيارتي جيب هامر.

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل